إصابة 10 مدنيين في هجوم حوثي على مطار جازان

صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

الرياض -غزة بوست

أصيب عشرة أشخاص، أمس الجمعة، في هجوم بطائرة مُسيرة مفخخة، استهدفت مطار الملك عبد الله في مدينة جازان جنوبي السعودية، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية.

وأشار المتحدث باسم التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن العميد تركي المالكي، إلى أن سعوديين وثلاثة بنغال وسودانيًا أصيبوا في الهجوم، كما تهشّمت بعض واجهات المطار؛ وذلك غداة هجوم مماثل استهدف أيضا مطارا في أبها.

وقال "المالكي" إن: "الهجوم الحوثي نتجت عنه أضرار مادية بسيطة وتهشم زجاج بعض الواجهات بالمطار.

"

وأضاف أن: "استهداف مطار مدني "قد يرقى إلى جريمة حرب لتعمد استهداف المدنيين والأعيان المدنية المحمية حماية خاصة بموجب القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".

وأوضح في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية، أن المطار يمر من خلاله آلاف المسافرين المدنيين من السعوديين والأجانب المقيمين في المملكة.

وفي وقت لاحق اليوم السبت، نقل تلفزيون الإخبارية عن التحالف القول إنه اعترض ودمر طائرة مسيرة مفخخة ثانية أطلقت صوب المطار.

ولم يعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن الهجوم، لكنهم كثيرا ما ينفذون هجمات بطائرات مسيرة وصواريخ باليستية على المملكة.

ويقول الحوثيون إن إطلاق للطائرات المسيرة تجاه السعودية تأتي؛ ردًا على تدخل التحالف في الحرب اليمنية، وذلك من أجل استعادة السلطة عقب سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء منذ عام 2014م.

وصعد الحوثيون أخيرًا من هجماتهم على مدن الجنوب السعودي بواسطة الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية.

فيما وسجل سبتمبر/أيلول الماضي 7 هجمات، كان أبرزها هجوم بصاروخ باليستي أسفر عن إصابة طفلين في الدمام في المنطقة الشرقية الغنية بالنفط.

×