قناة عبرية تكشف عن استخدام إسرائيل لسلاح جديد خلال العدوان الأخير على غزة

العدوان الأخير على قطاع غزة

العدوان الأخير على قطاع غزة

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة-غزة بوست

أعلنت صحيفة عبرية، مساء اليوم الخميس، عن استخدام الجيش الإسرائيلي لسلاح جديد خلال العدوان الأخير على قطاع غزة خلال شهر مايو المنصرم.

وأشارت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، إلى أنه خلال عملية "حارس الاسوار" العسكرية ضد قطاع غزة في شهر مايو الماضي، استخدمت قوات الجيش الإسرائيلي قذائف هاون من نوع "اللدغة الفولاذية"، من صناعة شركة إلبيتElbit الإسرائيلية.


 
ووفق الصحيفة، فان هذه القذيفة والتي تم الكشف عنها لأول مرة قبل العدوان بشهرين، تم استخدامها لأول مرة خلال العدوان على قطاع غزة.

لفتت الصحيفة الى ان قذائف الهاون التي استُخدمت تتمتع بعدة مزايا، من أهمها أنها تعمل بالتوجيه الليزري، وذلك خلافاً لقذائف الهاون الكلاسيكية والتي تتطلب وجود العنصر البشري لتلقيمها وإطلاقها، حيث أنها ووفقاً للصحيفة فإنها تسمح للجنود "بضرب الأهداف بدقة ".

وبحسب الشركة فإنه "خلال بداية العملية على قطاع غزة، كان هنالك حاجة من قلب الميدان لاستخدام القذائف بصورة عملياتية، ولم يكن نظام القذائف جاهز للعمل بعد، لكن تلقينا معلومات وتغذية راجعة عن عمل المنظومة في أرض الميدان".


 
وذكرت "قمنا بتجربة المنظومة الصاروخية على مواقع تابعة لحركة حماس ، واستهدفنا مُطلقي الصواريخ، كما واستخدمناها بشكل مستمر وضربنا الأهداف بدقة، وهذا يُعتير أول استخدام عملي للمنظومة ككل بحد ذاتها".

×