عبر نُطف مهربة

الأسير الفلسطيني "إسلام حامد" يُرزق بتوأمين

صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة- غزة بوست

أنجبت زوجة أسير فلسطيني اليوم الخميس، توأمين حملت بهما عن طريق "نُطف مهربة" من زوجها إسلام حامد، المعتقل داخل السجون الإسرائيلية.

وأطلقت أسرة الأسير اسم "محمد، ولينا"، على المولودين اللذين أبصرا النور، بعيدًا عن والدهما الذي حرمه الاحتلال من هذه اللحظة.

واعتقل الاحتلال الإسرائيلي، الأسير إسلام حامد منذ أكتوبر 2015، بتهمة المشاركة في عملية إطلاق نار أدت لإصابة مستوطنين.

ومع ولادة التوأمين "محمد، لينا"، يصل عدد الأطفال الذين ولدوا عبر تهريب نُطف مهربة من آبائهم المعتقلين داخل السجون الإسرائيلية، إلى 98 طفلًا، بحسب مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى.

وتُعد فرصة "النُطف المهربة" للأسرى الفلسطينيين أملًا وحلمًا يراود الأسرى لسنوات طويلة، وخاصة القدامى منهم، وأصحاب المحكوميات العالية، حيث تنقضي أعمارهم داخل السجون، ويتلاشى حلم الأبوة رويدًا رويدا مع تقدم العمر.
 

×