نقابات العمال في غزة: فوضى وإرباك بشريحة العمال حول تصاريح العمل داخل الخط الأخضر

صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة-غزة بوست

قال رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في قطاع غزة سامي العمصي إن: "حالة من الفوضى والإرباك تسود في صفوف شريحة العمال في ظل تضارب المعلومات والشائعات عن " فتح الغرف التجارية باب استقبال طلبات الحصول على تصاريح عمل داخل الخط الأخضر"."

وأضاف العمصي خلال بيان صحفي، أن "آلاف العمال يتدافعون لمكاتب الغرف في عدد من محافظات القطاع."

فيما وتساءل إن كان "ما سيتم استصداره تصاريح تجار - وهذا يقع في دائرة اختصاص الغرفة- أما سيتم استصدار تصاريح للعمال وهذا يتعلق باختصاص وزارة العمل بغزة".

وبهذا الصدد، طالب الغرف التجارية بتوضيح آلية استصدار التصاريح، حتى لا يتم التلاعب بمشاعر آلاف العمال الذين يتأملون الحصول على فرصة عمل في ظل الواقع المعيشي الصعب في قطاع غزة مع تعطل ربع مليون عامل، وتجاوز نسبة البطالة في صفوف العمال أكثر من 65% وارتفاع نسبة الفقر في صفوف الشريحة لنحو 80%، وهم يتدافعون بالآلاف على مكاتب الغرف التجارية.

وحذر العمصي من أي عملية استغلال للعمال الفلسطينيين، مشددًا على ضرورة أن يتم توضيح طبيعة العمل والأجور حتى لا يقع العمال فريسة لأرباب العمل الإسرائيليين.

وذكر أن نقابات العمال ستتابع الملف عن كثب ولن تسمح باستغلال شريحة العمال أو إرسالهم لظروف عمل شاقة في الحقول الزراعية في الجولان، والنقب وبئر السبع، والأماكن الخطرة، مشددا على ضرورة ضمان جميع حقوق العمال من مكافأة نهاية الخدمة وساعات العمل والأجور.

×