مباحثات أميركية إسرائيلية بشان التهدئة في قطاع غزة وتحسين حياة الفلسطينيين

صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة-غزة بوست

ناقشت حوارات أميركية إسرائيلية، ملف التهدئة في قطاع غزة وضرورة اتخاذ خطوات لتحسين حياة الفلسطينيين.

حيثُ جاء ذلك لقاء جمع مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي جو بايدن، جيك سوليفان، مع مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، إيال حولاتا، على أن تتواصل الاجتماعات في يوم الأخير، اليوم الأربعاء.


 
واستمرت الاجتماعات بين المسؤولين الأميركيين والإسرائيليين لمدة يومين، على أن تنتهي اليوم الأربعاء، وهي أول اجتماعات مباشرة لهذه المجموعة، على الرغم من عقد جلستين افتراضيتين سابقتين على الأقل.

وناقش الفريقان الأميركي والإسرائيلي الوضع الراهن للعلاقات بين الفلسطينيين وإسرائيل، مع تحديد مستشار الأمن القومي الإسرائيلي لهدف الإدارة من المناقشات التي تركز على "ضمان الهدوء في غزة" و"أهمية الجهود المبذولة لتهدئة بؤر الاشتباك المحتملة في الضفة الغربية وغزة، واتخاذ خطوات لتحسين حياة الفلسطينيين".

وناقشت المجموعة الاستشارية الأميركية-الإسرائيلية التمويل التكميلي لنظام القبة الحديدية للدفاع الصاروخي في إسرائيل، الذي وافق عليه الكونغرس الأميركي بأغلبية ساحقة الأسبوع الماضي.

كما وتأتي هذه اللقاءات، ضمن سلسلة من الاجتماعات التي تعقد بين مسؤولين أميركيين وإسرائيليين على صعيد الجيش والاستخبارات والدبلوماسية، وهي الاجتماعات المعروفة بـ "اجتماعات المجموعة الاستشارية الأميركية-الإسرائيلية".

ورفع  النقاب عن تلك اللقاءات، مستشار الأمن القومي الأميركي في الأسبوع الماضي، وذلك خلال زيارته لمصر في محاولة منه لإبراز دور القاهرة الإقليمي بكل ما يتعلق بدورها بالصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وخاصة بكل ما يتعلق بالتواصل إلى "تهدئة" على جبهة غزة.

×