للحفاظ على سلامة المدنيين مستقبلاً

مصر تدرس إقامة ملاجئ أسفل المدينة السكنية بقطاع غزة

صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

القاهرة-غزة بوسن

اعلنت مصادر مطلعة، صباح اليوم السبت أن الجانب المصري يدرس إقامة ملاجئ أسفل المدينة السكنية المصرية المقرر إقامتها ضمن المرحلة الثانية من إعمار قطاع غزة.

وأشارت المصادر إلى إن "مسألة الملاجئ قيد البحث والدراسة حالياً وجاءت كمقترح مصري للحفاظ على حياة المدنيين في قطاع غزة والحيلولة دون وقوع مجازر بحقهم مستقبلاً."

وقالت المصادر إن: "هناك اجتماع قادم بين الجانب المصري واللجان الحكومية بغزة للتشاور حول آليات تنفيذ مشاريع المرحة الثانية من الإعمار والتي ستشمل كامل القطاعات المتضررة."

وبحسب ما قاله مصدر مطلع فإن المدينة السكنية ستضم 10 ألاف وحدة سكنية وقد أنهت الطواقم المصرية كافة المخططات والدراسات الخاصة بمرافق المدينة.

فيما وكان وضع مدير جهاز المخابرات المصرية، عباس كامل، قد وضع خلال زيارته الأخيرة للقطاع حجر الأساس لبناء “حي سكني” بإشراف وتمويل مصري، بمنطقة “الزهراء” جنوبي مدينة غزة.

وتتولي مصر قيادة عمليات إعادة إعمار غزة إلى جانب دولة قطر اللتان تعهدتا بمليار دولار أمريكي لصالح الإعمار بواقع نصف مليار دولار لكل واحدة منهما. ويحتاج قطاع غزة وفق اللجنة الحكومية للإعمار لثلاثة مليارات دولار أمريكي للإعمار والإنعاش الاقتصادي.

جدير بالذكر أن الطواقم المصرية الهندسية بدأت مؤخراً بمشروع تطوير شارع الرشيد الرئيسي شمال بيت لاهيا ضمن المرحلة الثانية من الإعمار، تم التوافق مع القطاع الخاص في غزة على أن تتولي الشركات الفلسطينية المحلية مهام عمليات الإعمار من خلال مناقصات ستطرح عليها.

×