مواجهات عنيفة بعد اقتحام "قبر يوسف" شرق نابلس

صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

نابلس -غزة بوست

اندلعت مواجهات عنيفة، فجر اليوم الاثنين، بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي؛ التي دهمت المنطقة الشرقية بمدينة نابلس تمهيدًا لاقتحام المستوطنين لـ "قبر يوسف" شرقي المدينة.

وقال مراسلنا إن: "عشرات الآليات العسكرية ترافقها جرافة اقتحمت نابلس من حاجز "بيت فوريك" العسكري شرقي المدينة، بعد منتصف الليل.

"

وذكر أن المواجهات تركزت في "شارع الحسبة" وقرب "دوار الغاوي" و"شارع عمان"، استهدف فيها الشبان قوات الاحتلال بـ "المولوتوف" والمفرقعات والحجارة، وأغلقوا الطرقات بالإطارات المشتعلة.

فيما وأطلق جنود الاحتلال وابلًا من قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع على منازل الفلسطينيين في المنطقة، ما أدى لوقوع حالات اختناق بالغاز في صفوف المواطنين.

وشرعت قوات الاحتلال بأعمال تمشيط بمحيط "قبر يوسف" قبل وصول أفواج المستوطنين.

وقال موقع " حدشوت بتاخون سديه" الإسرائيلي: "في هذه اللحظة دخلت حافلات المستوطنين لمنطقة قبر يوسف في نابلس بحماية قوات الجيش، تواجه القوات متاريس وإطارات محترقة ورشق حجارة وزجاجات حارقة".

وأمس الأحد، أفاد مراسلنا في مدينة نابلس، نقلًا عن شهود عيان ومصادر محلية، أن الاحتلال الإسرائيلي يحشد قواته على حاجز "بيت فوريك" العسكري شرقي نابلس.

وقال مراسلنا، إن جرافة عسكرية ترافق قوات الاحتلال، استعدادًا لاقتحام المنطقة الشرقية من مدينة نابلس والموجود فيها مقام "قبر يوسف". منوهًا إلى أن ذلك يأتي تمهيدًا للسماح لعشرات المستوطنين لاقتحام المقام.

وأشار إلى أن شبانًا فلسطينيون أغلقوا "شارع عمان" شرقي نابلس بالحجارة وأشعلوا النار في الإطارات المستعملة، تمهيدًا للتصدي وعرقلة اقتحام قبر يوسف.

فيما ونشر جيش الاحتلال "قوة مشاة" مكونة من عشرات الجنود قرب "المسلخ" شرقي نابلس، للمشاركة في تأمين الحماية للمستوطنين الذين سيقتحمون "قبر يوسف" هذه الليلة.

ويقتحم المستوطنون بشكل متكرر "قبر يوسف"، والذي كان في السابق مسجدًا إسلاميًا، وفيه ضريح شيخ مسلم يدعى يوسف دويكات، من بلدة "بلاطة البلد".

وقامت سلطات الاحتلال بالسيطرة عليه وتحويله إلى موقع يهودي مقدس بعد احتلال الضفة الغربية في أعقاب حرب عام 1967.

ويشكّل المقام الذي يقع شرقي مدينة نابلس، بؤرة توتّر في المنطقة، على ضوء التواجد المستمر للمستوطنين وقوات الاحتلال في المكان، وما يتعرض له سكان الأحياء المجاورة للمقام من مضايقات واستفزازات باستمرار.

×