"الأسيرين ارتكبا أخطاء فادحة"

ماذا عقب الإعلام العبري على الأسيرين أيهم كممجي ومناضل نفيعات ؟

الأسيرين أيهم كممجي ومناضل نفيعات

الأسيرين أيهم كممجي ومناضل نفيعات

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

الناصرة_غزة بوست

عقبت وسائل إعلام عبرية أمس الأحد، على اعتقال الأسيرين أيهم كممجي ومناضل نفيعات.

وأفاد مراسل قناة "كان" جال بيرغر بأن "حقيقة القبض على آخر الأسرى الستة أحياء مثل الأربعة الذين سبقوهما، له القدرة على الحد من احتمالية نشوب توترات وتفجر الأوضاع التي كانت من الممكن أن تحدث لو تم قتلهم  في تبادل لإطلاق النار أثناء عملية اعتقالهم".

وقال " لاتزال هنالك علامة استفهام، لماذا لم يذهبوا إلى مخيم جنين، والذين كان مُجهزاً لاستقبالهم برفقة مسلحي المخيم".


 
وبدوره قال الصحفي والمحلل يوني بن مناحيم إن " جهاز الامن العام -الشاباك- يمتلك سيطرة استخباراتية كبيرة على جنين، لذلك كان يعلم عشية يوم الغفران أن الأسرى كانوا يختبئون في شرق جنين".

وأكد على أن " الأسيرين ارتكبا أخطاء فادحة، فحتى وقت قريب كانا في مخيم جنين، وبعد وقت قررا الانتقال إلى شرق المخيم، حيث تسببت الحيلة التي قام بها الجيش الإسرائيلي في القبض على الأسيرين أحياء دون مقاومة".

وتابع " خلال الأسابيع الماضية استعدت القوات الإسرائيلية لاقتحام جنين عدة مرات، لكن في النهاية لم يكونوا متأكدين بنسبة مائة بالمائة من وجودهم وبالتالي تجنبوا ذلك، ولكن الليلة جاءت المعلومة الذهبية وأكد الشاباك ذلك، وبناءً عليه تم اقتحام جنين".

في الوقت الحالي، قال مراسل معاريف تاليف رام: "ارتكب الأسرى كل الأخطاء الممكنة واستقروا في مبنى منعزل، ووقعوا في فخ احتيال القوات، وتم القبض عليهم بعيداً عن المخيم".

×