اغتصاب جماعي لطفلة حتى الموت في فيينا

اغتصاب جماعي لطفلة حتى الموت في فيينا

اغتصاب جماعي لطفلة حتى الموت في فيينا

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

فيينا_غزة بوست
تصدرت محركات البحث بجوجل عن واقعة اغتصاب أليمة في مدينة فيينا، والتي راح ضحيتها طفلة، حيث بدأت التفاصيل بعدما تواصلت الطفلة على تطبيق تبادل الصور والفيديوهات الشهير (انستغرام) مع أحد الشبان.

حيثُ قام الجاني و يدعى "زبيد" هو ومجموعة من الشباب باستدراج الطفلة لمكان الحادث، وكان يستخدم حسابا واسما مستعارا، حتى تكون الصغيرة طعمًا سهلًا لهم، و لاحظت الأم وزوجها، اختفاء ابنتهما المراهقة، ليقررا تحرير محضرًا باختفائها، وبعد إجراء بالتحقيقات اللازمة، اكتشفت الشرطة جثة الطفلة "ليوني" في حالة متردية، عقب مرور 3 أيام من البلاغ، وبالفعل تمكنت السلطات من القبض على أحد المتهمين، الذي تبين أنه أفغاني.

جدير بالذكر ان المتهم تفاخر بممارسة "الجنس الوحشي" جماعيا، برفقة باقي المتهمين، تجاه الطفلة التي لا حول لها ولا قوة، بعد مواعدتها والاتصال بها على "إنستغرام"، ما أثار حالة من الغضب، وفتح المجال للقبض عليه، وفك طلاسم الجريمة.


 

×