رجل يعثر على كنز من الذهب التاريخي بطريقة غريبة

صورة توضيحية

صورة توضيحية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة_غزة بوست

كشف باحث عن الكنوز باستخدام كاشف معادن، لأول مرة قطعا ذهبية تعود لحقبة ما قبل الفايكنغ.

وأعلن الباحث المبتدئ عن الكنوز أولي غينير أب سشتز، كنزا من الميداليات الذهبية الضخمة.

حيثُ اختفى هذا الكنز عن العيون مدة 1500 عام، إلى أن اشترى أولي غينير أب سشيتز كاشفا للمعادن واستخدمه في حقل يملكه زميله السابق في فينديليف، بالقرب من جيلينج في الدنمارك، كما نقل موقع "ذا صن".

 

وخرج أولي ساعيا لتجربة جهازه الجديد، باحثا عن مغامرته في حقل زميله، عندما سمع صفير جهازه الذكي، ليحفر في التربة قليلا ويخرج قطعة صغيرة من المعدن المثني، غير الواضحة المعالم، التي ظن، في البداية، أنها غطاء لعلبة الرنجة الحامضة.

وتابع أولي الحفر ليجد 22 قطعة ذهبية، حجم كل واحدة منها بحجم الصحن، وتزن كل قطعة منها حوالي 1 كغ، ليكون هذا الاكتشاف من أهم وأكبر الاكتشافات في تاريخ الدنمارك.

فيما وأثار هذا الاكتشاف اهتمام علماء الآثار والخبراء، وتابعوا التنقيب في الموقع المحيط ليكتشفوا أن الكنز مدفون تحت منزل كبير، تعود ملكيته لزعيم عشيرة من العشائر الكبيرة في  القرن السادس ما قبل الميلاد، أي ما قبل عصر الفايكنج.

×