إيقاف لاعب جودو جزائري بعد رفضه مواجهة لاعب إسرائيلي في الأولمبياد

صورة توضيحية

صورة توضيحية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

الجزائر_غزة بوست

أعلن الاتحاد للدولي للجودو عن قراره بإيقاف لاعب جزائري مع الاتجاه لاستبعاده من أولمبياد طوكيو وترحيله إلى بلاده بعد انسحابه من مباراته الأولى في وزن أقل من 73 كجم تجنبا لمواجهة محتملة في الدور التالي مع منافس إسرائيلي.

وقال الاتحاد الدولي للجودو عبر موقعه الرسمي اليوم السبت، إن: "الجزائري فتحي نورين ومدربه عمار بن يخلف أكدا لوسائل إعلامية انسحابهما من المسابقة لتجنب ملاقاة لاعب إسرائيلي خلال المنافسات، وكان رد الفعل الفوري من جانب اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للجودو يتمثل في تشكيل لجنة تحقيق والتي أكدت كل الحقائق وصولا إلى الإيقاف المؤقت بحق اللاعب والمدرب وإحالة القضية إلى اللجنة التأديبية في الاتحاد, لمزيد من التحقيق والتوصل للعقوبات النهائية بعد دورة الألعاب الأولمبية."

وأضاف "البيان أن الاتحاد الدولي للجودو بدأ التحقيق وأبلغ اللجنة الأولمبية الجزائرية واللجنة الأولمبية الدولية، قبل أن تسحب اللجنة الأولمبية الجزائرية اعتماد اللاعب ومدربه مع التخطيط لترحيلهما إلى الديار وتطبيق العقوبات بناءً على ذلك."

 

فما وكان من المفترض أن يلتقي نورين في الدور الأول مع السوداني محمد عبد الرسول على أن يلتقي الفائز منهما في الدور الثاني مع الإسرائيلي بوتبول طاهار.

×