حمّل الاحتلال المسؤولية الكاملة

استشهاد شاب فلسطيني أثناء احتجازه بمعتقل المسكوبية

استشهاد شاب فلسطيني أثناء احتجازه بمعتقل المسكوبية

صورة توضيحية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

الثقدس المحتلة_غزة بوست

استشهد، مساء الأربعاء، الشاب عبده يوسف الخطيب التميمي داخل مركز التحقيق والتوقيف المعروف بـ" المسكوبية" في القدس المحتلة.

وأكد المستشار الإعلامي لهيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه أن الشاب التميمي من مخيم شعفاط استشهد أثناء احتجازه في معتقل المسكوبية بالقدس.

وأضاف، أن قوات الاحتلال كانت قد اعتقلت التميمي يوم الأحد الماضي على خلفية مخالفة سير.

وحمل عبد ربه الاحتلال وإدارة سجونه المسؤولية الكاملة عن استشهاد المعتقل التميمي.

وبدورها، أفادت عائلة التميمي أن شرطة الاحتلال أبلغتهم باستشهاد ابنهم عبده بعد تعرضه لنوبة قلبية داخل زنزانته في "المسكوبية".

وقال إن حالة الوفاة ابن عم الفقيد، د. عبد القادر الخطيب، من خلال منشور له على حسابه في "فيسبوك"،  "بقلوب يعتصرها الألم وأيمانا بقضاء الله وقدره ولا نقول إلا ما يرضي الله ننعي ابن العم الغالي والحبيب والصديق المأسوف على شبابه عبده يوسف الخطيب التميمي الذي وافته المنية في معتقل المسكوبية بالقدس أثناء احتجازه هناك إنا لله وإنا إليه راجعون. سنعلن لاحقا تفاصيل التشييع ومراسم الدفن والعزاء لا أراكم الله مكروها بعزيز".

ولم تُعرف ظروف الوفاة ولكن ما أشار إليه مقدسيون أن الشاب كان بحالة صحية جيدة ولم يعاني من أمراض مزمنة.

فيما أن الشاب اعتُقل منذ 18 تموز/ يوليو، على خلفية ارتكابه مخالفة سير، وهو متزوج ولديه أبناء.

وأشارت مصلحة السجون الإسرائيلية في بيان لها إلى أنها تحقق في ظروف الوفاة.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )