لارتباطها الوثيق بالهُوية الفلسطينية

التربية برام الله: المناهج الفلسطينية كانت وستبقى شأنًا سياديًا بامتياز

التربية برام الله: المناهج الفلسطينية كانت وستبقى شأنًا سياديًا بامتياز

صورة توضيحية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

رام الله_غزة بوست

قال وزارة التربية والتعليم الفلسطينية ب رام الله ، إنّ: "المناهج الفلسطينية كانت وستبقى شأناً سيادياً بامتياز؛ لارتباطها الوثيق بالهُوية الفلسطينية والرواية الوطنية."

أضافت الوزارة خلال بيان صحفي لها وصل موقع غزة بوست الاخباري اليوم الأربعاء، أنّ "القرار بشأن أيّ من مكوّنات المناهج سيبقى قراراً وطنياً مستقلاً، يستند إلى الثوابت الوطنية، والوثائق المرجعية للمنهاج الفلسطيني، بما ينسجم مع المواثيق والعُهَد الدولية.

"
 


 
وأشارت إلى أن مسيرة تطوير المناهج بامتداداتها اعتمدت على موارد مهنية ومالية فلسطينية، سعيا لتحصين استقلالية المناهج وسياديتها خصوصاً، والتعليم عموماً.

وفي سياق متصل، صادقت الحكومة على برنامج يهدف إلى تعظيم التمويل الوطني الذاتي للتعليم، ويأتي ذلك في إطار تصاعد تحريض مجموعات الضغط الإسرائيلية الذي هو أحد أشكال الحرب الممنهجة على المناهج الفلسطينية، ومضامينها الرئيسة.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )