في ذكرى النكبة

تيار الإصلاح الديمقراطي: شعبنا يقاوم بكل بسالةٍ وجرأةٍ من أجل حريته ويتصدى بصدره العاري دفاعًا عن مقدساته

تيار الإصلاح الديمقراطي: شعبنا يقاوم بكل بسالةٍ وجرأةٍ من أجل حريته ويتصدى بصدره العاري دفاعًا عن مقدساته

صورة توضيحية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة_غزة بوست

أكد تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة "فتح"، مساء اليوم الجمعة، خلال بيان له أنه ثلاثةٌ وسبعون عاماً مضت على نكبة شعبنا الفلسطيني، يوم أن حرقت العصابات الاسرائيلية الأخضر واليابس ونفذت المجازر المروعة واقتلعت شعبنا من أرضه ودياره، وأقامت لها الأمم المتحدة كياناً على أنقاض وطننا الذي سلبته وحاولت شطب هويته وطمس معالمه وتهويد مقدساته.

وقال تيار الاصلاح خلال بيان صحفي له وصل موقع "غزة بوست الاخباري" نسخة عنه إن: "الاحتلال البغيض ظن هو والقوى الظالمة في هذا العالم، أن شعبنا سينسى نكبته، ويستسلم للواقع الذي فرضه المستعمرون الغزاة، لكن جماهيرنا الحرة سرعان ما غادرت مربع الاستكانة، وأشعلت الثورات والانتفاضات المتعاقبة، وفجرت الأرض تحت أقدام المستعمرين، وبرهنت للعالم كله على أن شعبنا عصيٌ على الانكسار."

وأضاف تيار الإصلاح أن: "شعبنا يقاوم اليوم بكل بسالةٍ وجرأةٍ وقوة من أجل حريته، ويتصدى بصدره العاري دفاعاً عن مقدساته، وتنزف غزة الأبية من أجل الأقصى، ورفضاً لمخططات الاحتلال في الشيخ جراح وممارساته عند بوابات الأقصى، وتنتفض الضفة البطلة لتكتمل الصورة مع الهبة الشعبية في الأراضي المحتلة عام 1948."

فيما ودعا تيار الاصلاح الديمقراطي شعبنا الباسل في كل مكان، إلى رص الصفوف والاستناد إلى جدار الوحدة الوطنية، وتشكيل جبهةٍ وطنيةٍ قادرةٍ على استعادة البوصلة التي حرفتها السياسات العقيمة، واستبدال هذه القيادة المتسلقة والمسلوبة الإرادة والبعيدة كل البعد عن واقع وآلام وجراحات شعبنا التواق للحرية والعدالة.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )