من أجل الوصول إلى خارطة طريق قابلة للتطبيق

"بدران":حماس ما زالت تدرس تفاصيل الحراك الوطني وإجراء حوارات حقيقية مع الجميع

"بدران":حماس ما زالت تدرس تفاصيل الحراك الوطني وإجراء حوارات حقيقية مع الجميع

حسام بدران

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

غزة_غزة بوست

أكد عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، حسام بدران، اليوم السبت، أن حركته بدأت بالتواصل مع الأحزاب والقوائم الانتخابية من أجل الوصول إلى خارطة طريق قابلة للتطبيق في ظل محاولة سلب الشعب الفلسطيني حقه في إجراء الانتخابات.

وقال "بدران" خلال حديث لـ "فضائية الأقصى" تابعه موقع غزة بوست الاخباري ، إن: "حماس ما زالت تدرس تفاصيل الحراك الوطني الفلسطيني، وإجراء حوارات حقيقية مع الجميع، للخروج باستراتيجية للتعامل مع المرحلة القادمة."

وشدد على ضرورة الحوار كطريق أسلم وأصوب للوحدة الفلسطينية، مشيرًا إلى أن حماس حريصة على مصلحة الشعب الفلسطيني وأن لا تذهب إلى معارك صفرية.

فيما اعتبر بدران أن المرحلة المُقبل أثبتت وجود قوى حية وشبابية قادرة على البناء في القضية الفلسطينية، مشيرًا إلى أن حماس ستحرص على تفعيل كل هذه الجهات التي قال إن "بعض القوائم الانتخابية الجديدة لها قوة على الأرض، أكثر من بعض الجهات التي تشارك في التحكم بمصير شعبنا". كما قال.

وأضاف: "ما حصل من تراجع عن المسار الوطني الذي بدأناه معًا منذ عام تقريبًا، تم التراجع بقرار حزبي خالص من فتح وأبو مازن على وجه الخصوص، وهذا الأمر ليس خاصًا بحماس، بل للشعب الفلسطيني كافة"، مشيرًا إلى أن قرار التأجيل اتخذ قبل فترة من اجتماع الخميس الذي كان بمثابة غطاء قانوني للقرار.

ونوّه القيادي في حماس على أن هناك إجماع وطني على ضرورة إجراء الانتخابات، باعتبار هذا حق لا يحق لأحد أن يسلبه.

وتابع: "نحن لا نتعامل بردات الفعل، لكننا نتحدث عن مشروع وطني، والذي أغلق باب الاقتراع في وجه الشعب الفلسطيني، يجب أن يقدم شيئًا ملموسًا له لتعود له الثقة".

وأضاف: "إذا كان أحد يريد تعطيل المسار الوطني، فلدى حماس خياراتها، ولا نريد لشعبنا أن يعاني أكثر مما يعاني الآن بعد أن سلب حريته، فشعبنا مل من هذه الحالة ويريد مشاركة فعالة وحقيقية من الكل الفلسطيني".

وحرص على أنه لا يمكن أن تكون الأمور ما بعد إلغاء الانتخابات، كما كانت قبلها، ونحن قدمنا تنازلات كثيرة أزعجت البعض من أجل الوصول إلى هذه المرحلة، ونرى أن أي خطوة قادمة لا يمكن أن تكون ترقيعية أو تجميل لما ما حدث من تعطيل للعملية الانتخابية.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )