ماهي شروط واتساب الجديدة ؟

ماهي شروط واتساب الجديدة ؟

واتساب

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

دبي –  خاص غزة بوست

تفاجئ ملايين المستخدمين لتطبيق التراسل الفوري "واتساب" حول العالم، بطلب الموافقة على شروطه الجديدة لتمكينهم من استخدام حساباتهم اعتبارًا من تاريخ 8-2 المقبل للعام الحالي.

حيث أثار تلك الطلب الشكوك والتخوفات لدى مستخدمي التطبيق، حيث بمنحه الموافقة على شروطه الجديدة، فذلك يدل على انتهاك خصوصية المستخدمين والتلاعب بها وفق حاجة الشركة التجارية وتعاقداتها مع الشركات المستفيدة.

وتعني الموافقة على تحديث الخصوصية بتطبيق واتساب، السماح لـواتساب بمشاركة بعض بيانات مستخدميه مع شركة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" المالكة للتطبيق، كما ستعمل على تخصيص مساحة للتفاعل مع الإعلانات الممولة عبر التطبيق.

فيما قابل مستخدمو التطبيق حول العالم، هذه السياسة بانتقادات ورفض واسعين، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مهتمين الشركة المالكة للتطبيق بانتهاك خصوصيتهم والمتاجرة بها لصالح الرأسمالية العالمية.

فيما اشتكى إشتكى آخرون من تفعيل شروط الاستخدام الجديدة دون الاطلاع على تفاصيلها ونشر مغردون ورواد مواقع التواصل الاجتماعي قائمة تطبيقات قالوا إنها "تتمتع بخاصية تشفير قوية وتراعي الخصوصية كتطبيق تلغرام الذي يُتيح مساحة أوسع من الخصوصية والآأان لمستخدميه حول العالم.

بذات الوقت رئيس تيسلا ألون ماسك، خلال تغريدة له عبر موقع التدوين القصير تويتر، متابعيه باللجوء إلى استخدام تطبيق سيغنال للتراسل الفوري، لتنهال التساؤلات بعدها للخبير التقني عن ماهية التطبيق الذي تحدث عنها ومدى أمانه وخصوصيته للمستخدمين.

فيما يضع موقع غزة بوست الاخباري، بين أيدي قراءه الأعزاء أوجه الاختلاف بين التطبيق المنصوح به وبين تطبيق التراسل الفوري واتساب والتي جاءت على النحو الآتي ..

  1. لابد من العلم أن تطبيق "سيغنال" طُرح لأول مرة عام 2014.
  2. تتلقى الشركة المالكة لتطبق "سيغنال" تمويلًا من منظمات غير ربحية تُنعى بضمان حرية التعبير وهو تطبيق شائع الاستخدام بين الصحفيين والاعلاميين ونشطاء حقوق الانسان.

يؤكد المختصون صعوبة اختراق محادثات سينغال مِن قِبل طرف ثالت، على الرغم مما اشيع حول ذلك الأمر من تمكن لشركات التجسس اختراقه، إلا أن الشركة المالكة وتقنيين كُثر نفوا ذلك بالأدلة وفق الاعلام العبري خلال الشهر المنصرم.

4. هناك تشابه كبير بنفس تقنية التشفير المستخدمة في واتساب وسينغال، ما يعني أنه لا يمكن فك تشفير الرسائل خلال ارسالها بين الأجهزة المشتركة.

5. ينفي القائمون على التطبيق وجود خطة لتضمين الإعلانات على الأقل في الوقت الحالي داخل تطبيق سينغال.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )