وصفته بالخطيئة السياسة/

حركة حماس تدين اتفاق التطبيع الأخير بين المغرب وإسرائيل

حركة حماس تدين اتفاق التطبيع الأخير بين المغرب وإسرائيل

حازم قاسم

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

 

غزة – غزة بوست

 

أدانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مساء اليوم الخميس إبرام اتفاق تطبيع جديد بين المملكة المغربيه ودولة الإحتلال الإسرائيلي برعاية الرئيس الأمريكي المنتهي الولاية دونالد ترمب.

 

وقال حازم قاسم، الناطق بلسان حركة حماس في قطاع غزة في بيان صحفي وصل موقع غزة بوست نسخة منه أن " الاحتلال يستغل كل حالات التطبيع من اجل زيادة جرعة سياسته العدوانية ضد شعبنا الفلسطيني وزيادة تغوله الاستيطاني".

 

وأضاف قاسم أن التطبيع المغربي مع دولة الاحتلال هو " خطيئة سياسية"، مؤكدا على ان هذه الخطوة "لا تخدم القضية الفلسطينية" وموضحا ان التطبيع يشجع الاحتلال على استمرار تنكره لحقوق شعبنا".

 

وأكد قاسم أن حركة حماس حذرت دائما ان عودة السلطة الفلسطينية للاتفاقيات مع الاحتلال وعودة التنسيق الامني سيشجع اطراف (عربية) اخرى على الانخراط في مسار التطبيع.

 

وتعتبر المغرب هي الدولة العربية الرابعة، بعد الإمارات العربية المتحده والبحرين والسودان، والتي تطبع علاقات دبلوماسية مع دولة الإحتلال، الأمر الذي اعتبره الفلسطينيون انه طعنه في ظهر القضية الفلسطينية.

 

من جهتها قالت حركة الجهاد الإسلامي في بيان صحفي تلقى موقع غزة بوست الاخباري نسخه عنه ان التطبيع هو الوجه الجديد للاستعمار و إعلان العلاقات المغربية مع الكيان الصهيوني "خيانة للقدس".

 

وقال البيان ان "إعلان التطبيع بين المغرب والكيان الصهيوني الغاصب جاء ليمثل انتكاسة جديدة للنظام العربي الهش الذي يبحث عن توطيد أركان حكمه الاستبدادي لدى أمريكا والكيان الإسرائيلي."

 

وختم البيان بأن حركة الجهاد على ثقة تامة بأن الشعب المغربي "يرفض بشدة التطبيع مع الاحتلال الصهيوني ولن تكون أرض المملكة المغربية مرتعاً للصهاينة ، فالشعب المغربي وقواه السياسية سترفض التطبيع وتتصدى له."

 

انتهى

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )