بلاغ ضد مستقبل وطن بارتكاب مخالفة دستورية

بلاغ ضد مستقبل وطن بارتكاب مخالفة دستورية

د. موافي عبدالله

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

القاهرة - غزة بوست 

تقدم
النائب عبدالحميد كمال، ببلاغ ضد حزب مستقبل وطن المصري، لارتكاب مخالفة دستورية خلال الانتخابات البرلمانية التي شهدتها جمهورية مصر العربية خلال الأيام الماضية وفيما يلي نص البلاغ كما وصل موقع غزة بوست الاخباري مِن المصدر ..


ونحن على أعتاب انتخابات الإعادة لمرشحى المرحلة الثانية من انتخابات مجلس النواب 2020 ومع بدء ارتفاع الأصوات فى مواجهة المال السياسى ، ذلك التصرف البالغ الخطورة،الذى تفوق مخاطرة المدى ويعرض البلاد للخطر، أتت مسألة شراء الأصوات بالمال السياسي بما يعنى أن المرشحين،والناخبين، الذين قبلوا هذا العمل"المنحط" ارتضوا أن يكون السلوك المنظم  للعلاقة بينهما " أن المرشح يدفع للناخب، مقابل صوته.. وهذا التعامل لغة تجارة "الرابح فيها" المرشح الذي يدفع أكثر..وبهذا السلوك تفرغت الإنتخابات من مضمونها وتحولت إلى مضاربة كل ما فيها قابل للبيع والشراء.

وإذا سيطر المال السياسى على العقول فلا مكان للمرشح الشريف ويتراجع المخلصين وأصحاب الرؤى والفكر ويتقدم أصحاب الأموال لاحتلال مقاعد البرلمان، وبالطبع سيكون إهتمامهم الرئيسى تعويض المبالغ الطائلة التي أنفقوها وخسروها فى الانتخابات  إن لم يشرعوا قوانين تصب فى صالح أعمالهم،وبهذة الطريقة يعد المال السياسى غزوا بالغ الخطورة، يفوق تأثيره كل المخاطرالتي قد تضر بالبلاد نتيجة شراء الأصوت، وهذا ما نبهنا إلية أكثر فى أكثر من مقال وأكثر من حلقة تليفزيونية حتى جاء اليوم 
وتقدم النائب عبدالحميد كمال، ببلاغاً للنائب العام تحت رقم 14522 ضد ما وصفه بـالمخالفات القانونية والدستورية،التي قام بها حزب مستقبل وطن خلال الانتخابات البرلمانية ومن قبلها الانتخابات بمجلس الشيوخ وخاصة المادة 11 من قانون الاحزاب ... وصدر النائب بلاغة قائلا: يشرفني ان اتقدم لسيادتكم بهذا البلاغ ضد حزب مستقبل وطن بما ارتكبه من مخالفات وجرائم خطيرة تهدد السلم الاجتماعي ومستقبل الحياة الديمقراطية والنيابية في بلادنا واذ اتقدم لسيادتكم بهذا البلاغ لشخصكم الاعتباري باعتباركم الحامي للمجتمع والمدافع عن القانون مستهدفا من بلاغي الصالح العام وخوفي على بلدي الغالية مصر.

نص البلاغ على ما وصفه بـ«7 مخالفات»، لحزب مستقبل وطن وهي:


*  قيام الحزب بجمع تبرعات بالملايين من الجنيهات المصرية نظير قبول مترشحين لانتخابات مجلس النواب 2020 ليكون مترشحين باسمه على مقاعد القوائم والمقاعد الفردية وقد تم قبول التبرعات لتلك الانتخابات من المترشحين وبعض الشخصيات العامة دون الاعلان عن قيمة وحجم تلك التبرعات واسماء المتبرعين بها كما لم يقم بالنشر في الصحف اليومية عن تلك الاموال بالمخالفة لقانون الاحزاب السياسية رقم 40 لسنة 1977.


وبخاصة المادة رقم "11" والتى تنص على ألتزام الحزب بالإعلان عن اسم المتبرع وقيمة تبرعه في احد الصحف اليومية في حالة ان يكون التبرع 500 جنيه في المرة الواحدة أوعلى 1000 جنيهاً في العام الواحد وهو ما لم يقم به الحزب في حينه " وقد جمع الملايين من الجنيهات للمرة الثانية متحدياً القانون حيث تم جمع ملايين من الجنيهات من قبل في انتخابات مجلس الشيوخ 2020 مع أن أموال الاحزاب أموال عامة وتطبق عليها احكام قانون العقوبات .


كما ان حزب مستقبل وطن قد خالف المواد «4 – 5 – 14» من قانون الاحزاب بعدم علانية مصادر تمويل الحزب وعدم تحديد موارده والبنك الذي يودع فيه امواله والقواعد والاجراءات الخاصة لاموال الاحزاب .
* قام الحزب بالمخالفة لقانون الاحزاب بانه قد ساهم سياسياً وفعلياً بالفساد والافساد متحدياً بالمخالفة العامة لسياسة الدولة والتى اعتمدت واقرات وتنفذ استراتيجية مواجهة ومكافحة الفساد بمرحلتها الاولي "2014 – 2018" والثانية "2019 – 2022" والمستمرة حتي الان..


 وهنا ارتكب حزب مستقبل وطن مخالفة صريحة ضد الدستور المصري خصوصاً المادة 218 التي «تلزم الدولة بمكافحة الفساد ويحدد القانون الهيئات المستقلة والاجهزة الرقابية في مكافحة الفساد وتعزيز قيم النزاهة والشفافية .

* قام حزب مستقبل وطن علناً وامام المواطنين بممارسة الافساد بالمال السياسي الحرام حيث قام باستغلال حاجة الفقراء والمهمشين والمحتاجين فضلا عن استغلال حاجة الشباب العاطل في عمليات واسعة لشراء الاصوات وحشد الناخبين بالطرق غير المشروعة في عملية افساد واسعة كانت تحت نظر الجميع مواطنين واجهزة وادت إلى الاحتقان بين مجموع الشعب المصري وحالة من حالات الغضب المكتوم واحياناً الظاهر والتى تهدد السلم والامن الاجتماعي لبلادنا وقد ضرب حزب مستقبل وطن مبادئ تكافئ الفرص

والمنافسة الشريفة معتمداً على الرشاوي المالية والعينية والتى يتداولها العامة من خلال الفيديوهات والصور في كافة الدوائر الانتخابية
*  قام الحزب بنقل الخبرات الذميمة وقيم الفساد والافساد للشباب المصري بجميع الدوائر الانتخابية حيث علمهم حزب مستقبل وطن القيم الهابطة ونقل خبرات «الفساد – التزوير – الخداع – النفاق – الكذب» فضلا عن اعمال السمسرة والدفع باهؤلاء الشباب بتقديم الرشاوي المالية والعينية للناخبين وبتقديم اسوء قدوة لهم متعمداً بتخريب ذمم الشباب المصري ومستغلاً حاجته وهم مستقبل الوطن والذين يشكلون اكثر من 64 % من مجموع الشعب المصري .

* أن الحزب للاسف يمثل حجرة عثرة امام السياسة العامة للدولة، بطريقته في انتخابات البرلمان والشيوخ قد قدم نموذجاً مخالفاً لقانون الاحزاب وللسياسة العامة باعتباره انه يعمل في عكس توجهات الدولة وسياسات الدولة المصرية بالاضافة إلى انه يضرب قيم الشعب المصري في التسامح وحب الخير ورفض الفساد بقيم الاديان السماوية «الاسلام – المسيحية – اليهودية».


* يعتبر الحزب يقوم بتخريب الوطن ولا يعمل على مستقبله ويضر بالحياة الديمقراطية والنيابية بمستقبل مصر العزيزة خصوصاً وان هذا الحزب قد ضرب كل مواد الدستور التي تنص على «اعمال الشفافية – العادالة الاجتماعية – تكافئ الفرص – الاهتمام بالشباب – الاهتمام بالتعددية والرأي والرأي الاخر» وقد جعل هذا الحزب من المواطنين الناخبين سلعة تباع وتشتري كما حول المترشحين بالتمييز باعتبارهم اصحاب الملايين واضعاً تسعيرة للناخب بالجنيهات واخري للمترشحين بالملايين لشراء المقاعد النيابية خصوصاً وأن تلك الانتخابات ستكون الاخيرة التي يشرف عليها القضاء المصري الشامخ.


*  للاسف الشديد يدعي حزب مستقبل وطن بانه المسنود من الحكومة وأنه المتحدث باسمها والذي يدعم السلطة السياسية والدولة بينما هو في الواقع يضر بالوطن أكثر ضرراً .

وجاء فى ختام بلاغه:
"السيد المستشار النائب العام خوفي على بلدي ومستقبله الديمقراطي والنيابي وعلى السلم والامن الاجتماعي هي التي جعلتني استغيث بكم لما لكم من صلاحيات بسطها الدستور والقانون ومن هنا اثق في عدالة موقفكم انقاذاً لمستقبل بلادنا وبضرورة انفاذ القانون على الجميع لا فرق بين المواطنين والاحزاب والهيئات حيث لا يوجد أي من كان يدعي انه مميزاً وأنني في النهاية اضع بين ايديكم بلاغي هذا واثقاً في ا%

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )