ادارة مؤسسة الأهرام تتفقد معرض موبيليا للأثاث بـ"وسط البلد" في مصر

ادارة مؤسسة الأهرام تتفقد معرض موبيليا للأثاث بـ"وسط البلد" في مصر

صورة من الزيارة

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

القاهرة - غزة بوست

تفقد الكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، أمس الخميس، معرض "موبيليا" للأثاث المقام بمنطقة وسط البلد تحت رعاية مجلة البيت المجلة العربية الأولى للفنون والعمارة والديكور، 
تأكيدًا للدور الريادي الذي تلعبه مؤسسة الأهرام على مدار تاريخها في دعم الفنون والثقافة والإبداع.


 
وكان في استقباله الكاتبة الصحفية سوسن مراد عز العرب، رئيس تحرير مجلة البيت، والمهندس كريم الشافعي، رئيس مجلس إدارة شركة الإسماعيلية للاستثمار والتطوير العقاري، ولمياء خيري، مدير منصة "موبيليا"، ومجموعة من شباب المعماريين والمصممين.
 
بدأت جولة "سلامة" بالطابق الأرضي بالمعرض المقام داخل مبنى تمارا الذي يقع على مساحة تقارب ٥ آلاف مترًا بشارع بنك مصر، حيث خصصت مجلة البيت هذا الطابق لاستعراض العمل الفني "٢٠ سنة إبداع" والذي يكشف كواليس صناعة المجلة ومراحل الطباعة التي تمر بها، مع عرض أرشيف لمطبوعات المجلة، كما تجول "سلامة" داخل المبنى لمشاهدة قطع الأثاث التي تعرضها منصة "موبيليا" الإلكترونية في المكان المخصص بالطابق الأول بالمبنى، حيث أبدى سعادته بالقطع الفنية والآثاث الذي يستلهم التراث والثقافة المصرية، والمصنوع بجودة مصرية خالصة، وقال إن مصر أهم وأقدم دولة في صناعة الآثاث، مشيرًا إلى أن المعرض خطوة مهمة لدعم صنُاع الفن في مصر.
 
وعن تلك الزيارة قالت سوسن مراد رئيس تحرير مجلة البيت: "أهمية الزيارة جاءت من دعم رئيس مجلس إدارة الأهرام لدور مجلة البيت في دعم شباب المبتكرين وكيف أن هذا الدور تخطى دورها كمطبوعة مهتمة بالثقافة والفنون فقط، حيث أصبحت فاعلة ومؤثرة بشكل كبير في المشهد الثقافي في مصر، ولأول مرة نشهد تجربة يجتمع فيها الفن والتصميم والصناعة وحتى بعض الحرف في مكان واحد وبشكل عصري".
 
ولفتت مراد إلى أن تلك الزيارة للمعرض الذي ترعاه مجلة البيت هى بمثابة دفعة قوية تؤكد أن مؤسسة الأهرام داعمة لنا بشكل مستمر، ونحن بدورنا لابد أن ندعم الكيانات الصغيرة المبتكرة.
 
وأضافت رئيس تحرير مجلة البيت: "الجانب الثاني من الزيارة تناول اهتمام رئيس مجلس إدارة الأهرام بالتعرف على تجربة اقتصادية مختلفة وهى التجربة التي أقامتها شركة الإسماعيلية للاستثمار والتطوير العقاري في الحفاظ على الأبنية ذات الطراز المعماري المتميز بالقاهرة الخديوية وإعادة توظيفها بعد تجديدها، كما تدعم إقامة الفعاليات الفنية والثقافية ومن هنا جاءت شراكتها مع مجلة البيت حيث دعمت إقامة المعرض داخل مبنى تمارا ليخرج بهذا الشكل اللائق".
 
وفي تصريح خاص قال المهندس كريم الشافعي رئيس مجلس إدارة شركة الإسماعيلية للاستثمار والتطوير العقاري: "شركة الإسماعيلية شريك مع مجلة البيت في إحياء الذوق والفنون المصرية بكل أنواعها، ومنطقة وسط البلد هى وجهة ومنبع الإبداع في مصر".
وأضاف: "نسعى خلال الفترة القادمة لتطوير وإعادة إحياء مبنى تمارا بمنطقة وسط البلد، وتحويله إلى مبنى صديق للبيئة، بتكلفة تصل إلى نحو ٦٠ مليون جنيه وسيتم البدء في تطويره مطلع العام القادم".
 
أما عن مبنى تمارا فكان ملكًا لعبد العزيز باشا رضوان، أحد كبار التجار في مصر، فبعد أن قام ببنائه في هذا المكان الواقع على بعد خطوات من مبنى بنك مصر كان يجلس وشاهد طلعت حرب باشا يراقب العمال وهم يقومون ببناء بنك مصر، فعرض عليه أن يدير مبنى بنك مصر من مكتب خاص بمبنى تمارا، وبعد أن اكتمل بناء بنك مصر غادر طلعت حرب باشا "تمارا" إلا أن إدارة البنك بقيت كما هى".
جدير بالذكر أن اسم "تمارا" يعود إلى شركة متخصصة في العطور ومستحضرات التجميل تأسست عام ١٩٢٩ وكان مقرها في هذا المبنى، فأطلقت شركة الإسماعيلية على المبنى "تمارا".



اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )