ذكراه نقطة مفصلية في تاريخ البشرية

الحسني لغزة بوست: انطلاق مبادرة ثقافية لدعم الفعاليات المجتمعية المدافعة عن النبي محمد

الحسني لغزة بوست: انطلاق مبادرة ثقافية لدعم الفعاليات المجتمعية المدافعة عن النبي محمد

أ. محمد الحسني

طباعة تكبير الخط تصغير الخط
غزة - غزة بوست أكد الأستاذ محمد فايز الحسني المدير التنفيذي لمؤسسة رواسي فلسطين، أن ذكرى مولد نبي الرحمة المهداة تعتبر نقطة مفصلية في تاريخ البشرية والإنسانية جمعاء . وتوجه الحسني خلال تصريحات خاصة لموقع غزة بوست الاخباري، لعموم العرب والمسلمين بالتهنئة القلبية والمباركة لميلاد النور محمد (صلى الله عليه وسلم). ونوه الحسني، إلى أهمية إحياء هذه الذكرى العطرة ضمن فهم عميق لمسار التاريخ النبوي الشريف وتعامل النبي الكريم مع المسلمين وغير المسلمين وخصوصاً الوثيقة المدنية التي نظمت العلاقات بين المسلمين وغيرهم من كافة الديانات السماوية. مشيراً إلى ضرورة تبني استراتيجية جديدة في مواجهة أساليب الحرب الناعمة التي تقودها الدولة الغربية الهادفة لكسر روحية الشباب الإسلامي.
واعتبر المدير التنفيذي لمؤسسة رواسي فلسطين محمد الحسني، أن مخططات الغرب الشيطانية لم تنجح في بلاد العرب والمسلمين لولا اختراق جدار الوعي الفكري والثقافي من قبلهم، عبر دسائس وأساليب التخريب الممنهج التي تعتمدها تلك الدول. داعياً إلى ضرورة رص الصفوف بين كافة القوى والفعاليات الثقافية والفنية والأدبية والبحثية لمواجهة التحديات التي يُحكيها أعداء الإنسانية، في ظل سياسة العداء الواضح الصادر عن رئيس فرنسا وتبنيه الأخير لرسوم كاريكاتير مُسيئة لنبي الرحمة ص مدُعياً حُرية الرأي والتعبير. وخاطب الحسني النُخب الثقافية والسياسية إلى الاستفادة من هذا الهجوم على قلب الإنسانية محمد (ص) عبر تحويل التحديات إلى فرصة، فرصة للإلتقاء مجدداً كمسلمين وعرب ونبذ الخلاف الداخلي، والانتباه إلى عوامل الوحدة الإسلامية والاجتماع حول قُطب الرحمة ومدار الحُب والتسامح المتمثل بنبينا محمد صلوات الله عليه وآله وسلم. مُشيداً بالدور الواضح الذي خطه علماء المسلمين وشعوبهم في الدفاع عن رسول الله ومكانته. وأعلن الحسني انطلاق مبادرة ثقافية فنية عبر الفضاء الرقمي لدعم وإسناد الفعاليات المجتمعية والشعبية التي تدافع عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، من خلال تسليط الضوء عليها في البرامج والندوات وورش العمل الخاصة لتعريف العالم الغربي بشخصية نبي الرحمه المهداة عبر سلسلة لقاءات مترجمة باللغة الانجليزية لإيصال فهم أوضح عن تاريخ وحياة شخصية محمد الذي بُعث بالحق ولا تزال رسالته محط اهتمام واحترام من قبل أتباع الديانات السماوية المختلفة.
اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )