هآرتس تكشف: تراجع إسرائيل عن اغتيال قادة بحماس لهذا السبب؟!

- ‎فيرئيسي, قطاع غزة
Hamas Chief Ismail Haniyeh gestures during a news conference following his arrival at the Rafah border crossing in the southern Gaza Strip September 19, 2017. REUTERS/Ibraheem Abu Mustafa

غزة بوست  – تل أبيب

قالت صحيفة “هآرتس” العبرية اليوم الأحد، إن إسرائيل خططت خلال الأشهر الأخيرة لشن حملة اغتيالات ضد قادة حركة “حماس” في قطاع غزة.

ونقلت “هآرتس” عن مصادر أمنية إسرائيلية رفيعة قولها إن ذلك يأتي كخطوة أولية لهجوم واسع يمكن أن يشمل دخول القوات البرية للقطاع.

واستدرك المصدر الإسرائيلي : “لكن مع ذلك تقرر عدم تنفيذها من أجل إتاحة الفرصة لجهود الوساطة مع حماس”.

وحسب “هآرتس”، رغم ذلك فإن المؤسسة الأمنية قالت أن ذلك يمكن أن يؤدي إلى رد قاس من قبل حماس سيتبعه حملة عسكرية شرسة لا يرغب بها الجيش قبل أن يتم استكمال بناء الجدار الذي سيكون أهم حدث استراتيجي يواجه جبهة غزة.

وفي سياقٍ متصل، أظهر استطلاع للرأي لدى الإسرائيليين نشرت صحيفة “يديعوت آحرنوت” نتائجه اليوم الأحد، أن 86% من الإسرائيليين يؤيدون عودة سياسة الاغتيالات ضد قادة “حماس” بداعي استعادة الردع، فيما رفض 14% منهم ذلك؛ “كونه سيزيد الأمور سوءًا”.

Facebook Comments