الشيخ صبري: الإجراءات والمسيرات اليهودية لن تكسبهم أي حق لا في القدس ولا في الأقصى

- ‎فيأخبار محلية, القدس المحتلة

غزة بوست – القدس

عقال الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا، حول المسيرة المتطرفة للمستوطنين التي تم الدعوة لها كيف يمكن التصدي:

“هذه الدعوات من الجماعات اليهودية المتطرفة هي قديمة وحديثة، يستغلون الأعياد الدينية التي لديهم، من أجل إظهار قوتهم وبيان أنهم أصحاب سيادة في مدينة القدس، هذه المسيرات التي يدعون لها هي دعوات غوغائية إستفزازية لمشاعر المقدسيين، وما يقومون به، يظنون من خلاله أنهم سيحققون لهم مكاسب يثبتوا أن القدس عاصمة لهم، ويثبتوا أي حق لهم في المسجد الأقصى.

كل هذه الإجراءات والمسيرات لن تكسبهم أي حق لا في القدس ولا في الأقصى، وأعيادهم يستغلونها لأهداف توسعية وعنصرية وليست لأهداف دينية.

مدينة القدس ثكنة عسكرية، بشكل دائم، يتواجد عناصر الأمن في كل الأزقة للتأكيد على أنها مدينة محتلة أصلاً، وليست مدينة ذات طابع سياسي ولا عاصمة، كلها تواجد عسكري لمنع الناس المقدسيين من التحرك بحرية لمنعهم من الوصول إلى الأقصى، وهناك إبعادات بالجملة للشباب الناشطين حتى يقمعوا الناس، ويكمموا الأفواه ومنع المؤتمرات وأي تجمع مقدسي، كل ذلك من أجل إظهار قوتهم وإحتلالهم، وما يقومون به خلال إستقبال الضيوف هي إيهام أنهم أصحاب سيادة وهذه عقدة نقص لديهم.

Facebook Comments