حماس والجهاد الإسلامي تحذران من الاقتحامات التي ينفذها المستوطنين لساحات المسجد الأقصى

- ‎فيأخبار محلية, القدس المحتلة

غزة بوست – غزة

حذرت حركتا حماس والجهاد الإسلامي، من الاقتحامات التي تنفذها مجموعات من المستوطنين لساحات المسجد الأقصى منذ صباح اليوم الأحد والتي تجاوزت ألف مستوطن في ذكرى ما يسمى بخراب الهيكل.

وقال عبد اللطيف القانوع الناطق باسم حركة حماس إن استمرار اقتحام المسجد الأقصى من قِبل المستوطنين ينذر بتفحير الأوضاع من جديد في وجه الاحتلال.

وأكد القانوع في تصريح وصل معا “ان اقتحام المستوطنين للمسجد عدوانٌ جديد على الشعب وهو ما يتطلب وقفة جادة من أبناء الامة العربية والاسلامية ومن كل حر وغيور لنصرةُ المسجد الأقصى ووقف الاقتحامات المتزايدة والاتتهاكات المستمرة بحق المقدسات”.

وأضاف “ندعو أهلنا في القدس والضفة الغربية للتصدي لاقتحامات المستوطنين والرباط في ساحات المسجد الأقصى وتصعيد انتفاضة القدس في وجه الاحتلال وقطعان مستوطنيه”.

من ناحيتها اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي ما يجري من اقتحامات للأقصى عدوانا خطيرا، يمس كل مسلم وعربي وفلسطيني.

وأضافت في تصريح وصل معا “الذين يهرعون لإنقاذ إسرائيل من مأزق مسيرات العودة، عليهم أن يدركوا أن ما ترتكبه حكومة الإرهاب الإسرائيلي بحق القدس والأقصى لا يمكن أبداً السكوت عنه، وأن استمرار العدوان على الأقصى سيؤدي إلى تصعيد كبير سيصل إلى كل مكان”.

واعتبرت إن ما يجري من اقتحامات للأقصى يستدعي تحركاً عاجلاً، وإن هدف مواجهة هذه الاقتحامات والتصدي له هو هدف يقع في صلب عمل حركة النضال الفلسطيني بكل أشكالها.

وأكدت أن مسيرات العودة وما تضمنته من أدوات وأشكال نضالية مشروعة ليست بعيدة في أهدافها ووسائلها عن الانتصار للمسجد الأقصى، ومواجهة الاقتحامات التي يتعرض لها خلال ما يعرف بمواسم الأعياد اليهودية.

وأضافت “ليس للمستوطنين والمستعمرين حق في الأقصى واقتحاماتهم لساحاته عمل عدواني وإرهاب ديني لا يمكن بحال السكوت عليه”.

Facebook Comments