6 أسرى إداريين يخوضون اضرابا مفتوحا عن الطعام ضد اعتقالهم الاداري

- ‎فيشؤون الأسرى
الأسرىصورة تعبيرية _ الأسرى

غزة بوست – رام الله

قال عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين ان 6 أسرى إداريين يخوضون اضرابا مفتوحا عن الطعام ضد اعتقالهم الاداري.

واوضح قراقع ان أقدمهم الاسير حسن شوكة المضرب منذ 3/6/2018 ويمر في مرحلة صحية صعبة جدا ومعزول في مستشفى الرملة الاسرائيلي اضافة الى الاسير اسلام جواريش ومحمود عياد وعمر أبو شخيدم وأنس شديد وعيسى عوض.

وتوقع قراقع ان موجة الاحتجاجات ضد الاعتقال الاداري سوف تتصاعد في ظل سياسة اصدار اوامر الاعتقال الاداري وتجديدها بشكل روتيني وعدم التزام حكومة اسرائيل بإجراء محاكمات عادلة للمعتقلين.

وقال قراقع ان حقوق الاسرى تنتهك بشكل منهجي من قبل حكومة اسرائيل وتتعرض لعدوان وممارسات لاإنسانية على كافة المستويات ضاربة اسرائيل بعرض الحائط القوانين والاتفاقيات الدولية والانسانية وهذا ما دفعنا الى التحرك على كافة الجهات ووضع برنامج فعاليات متواصل لمساندة الاسرى وفضح الاجراءات الاسرائيلية الوحشية بحقهم.

وحذر قراقع من ان تطبيق القوانين العنصرية العدائية على الاسرى واستمرار حكومة الاحتلال في الضغط على المعتقلين وسلبهم حقوقهم سيؤدي الى تداعيات كثيرة داخل وخارج السجون مطالبا بتشكيل غطاء قانوني دولي لحماية الاسرى ووقف التشريعات التعسفية والقوانين الجائرة التي تطبق بحقهم.

وأشار قراقع الى ان حكومة الاحتلال ترتكب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية وانتهاكات جسيمة بحق المعتقلين ابرزها: استمرار التعذيب الممنهج بحق الاسرى، واعتقال القاصرين، والاعتقال الاداري التعسفي، والمحاكمات غير العادلة، واستمرار سياسة الاهمال الطبي والعزل الانفرادي، وحرمان عدد كبير من عائلات الاسرى من الزيارات، وفرض عقوبات فردية وجماعية على الاسرى وعلى عوائلهم.

تصريحات قراقع جاءت خلال زيارته اسرى محررين في محافظة بيت لحم والخليل وهم عامر يغمور الذي قضى 16 عاما في سجون الاحتلال وجمال نواورة الذي قضى 14 عاما في سجون الاحتلال ومحمود غنيم الذي قضى 5 سنوات في سجون الاحتلال، وبمشاركة وفد من هيئة الاسرى واسرى محررين.

Facebook Comments