جمال محيسن: مصر لن تقبل بأي شكل من الأشكال بمتر مربع في صحراء سيناء المصرية

- ‎فيرئيسي, قطاع غزة
صفقة القرنصفقة القرن

غزة بوست – رام الله

أكد جمال محيسن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، رفض جمهورية مصر العربية لذلك.

وقال محيسن إن “مصر لن تقبل بأي شكل من الأشكال، امتداد لشعبنا الفلسطيني في غزة، بمتر مربع في صحراء سيناء المصرية”.

وعدّ أن ذلك “تساوقًا مع صفقة القرن “، مستطردًا : “لذلك مصر ترفض ذلك”.

ويوم الثلاثاء الماضي، عدّ القيادي بحركة “حماس” محمود الزهار، أن التواجد الفلسطيني في أي بلد بما فيها مصر، دون ثمن سياسي “لا يعني تنازله عن أرض فلسطين ولا أحد يعترض عليه “.

وفي رده على سؤال حول موقف “حماس” من أطروحات قد تكون من مصر بإقامة مشاريع اقتصادية في شمال سيناء للتخفيف عن غزة من مطار وميناء وعمل وسكن لسكان القطاع، قال الزهار: “أطروحة بدون ثمن سياسي، بالتأكيد”.

وأضاف: “هناك أعداد كبيرة من غزة عاشت في مصر ولا تزال (..) التواجد الفلسطيني في أي بلد ومنها مصر دون أي ثمن سياسي لا أحد يعترض عليه، إذا كان هناك ميناء ومطار وغيرها بدون أي ثمن سياسي، فمن الذي يرفض أن ترفع هذه المصائب التي وضعت على كاهل الشعب الفلسطيني بسبب الحصار الإسرائيلي وحصار محمود عباس “، وفقا له.

وتابع الزهار في لقاء  عبر قناة الجزيرة مباشر إن “تخفيف المعاناة عن الشعب الفلسطيني لا غبار عليه، لكن ثمنها السياسي لا نستطيع دفعه”، مردفًا: “إذا خُيرنا بينها والثمن سياسي، لا ندفع الثمن السياسي”.

 

المصدر : وكالة سوا

Facebook Comments