حقيقة انتحار الممثلة وئام الدحماني .. وهذا ما قالته عن الوسط الفني

- ‎فيفن وثقافة
وئام الدحماني

غزة بوست – وكالات

شكلت وفاة الفنانة المغربية الشابة “وئام الدحماني” صدمة لكل محبيها وخاصة أنها في ريعان شبابها، حيث تم تداول أنباء حول إمكانية أن تكون الفنانة قد انتحرت وبشكل خاص بعد إعلان سارة التعمارتي مديرة أعمال الفنانة الراحلة أنها كانت تتتع بصحة جيدة حتى وفاتها المنية.

وأعلنت “التعمارتي” أن نتائج التشريح الطبي أكد وفاتها بسكتة قلبية حادة مفاجئة أدت إلى وفاتها فوراً”، مضيفة :”كانت وئام حتى لحظة وفاتها الأخيرة بأتم صحة وعافية،ولم تكن تعاني من أي مشاكل صحية بل على العكس تماماً كانت بصحة جيدة نفسياً وجسدياً،وتضع بحماس وحيوية اللمسات الفنية الأخيرة لفيلمها السينمائي الجديد “عشق” الذي كانت تنوي تصويره في بلدها المغرب بعد عيد الفطر المبارك مباشرةً،وهو من بطولتها وإنتاجها الخاص”.

وكانت الراحلة قد تحدثت قبل 8 أشهر في برنامج “فبراير Tv”، عن انتقاد أسرتها لأعمالها، وقالت إن والدتها ساعدتها كثيرا ماديا ومعنويا ولكن في مقابل ذلك توجه لها العديد من الانتقادات أكثر من الجمهور ذاته خاصة وأن أشقاءها كبروا وأصبح الوضع يختلف عن الماضي.

وأشارت الراحلة المغربية إلى أن المجال الفني يمرض الفنان لأنه معقد وبه الكثير من الضغوطات فالممثل عبارة عن مشاعر متحركة لأداء العديد من الشخصيات.

وفي سياق متصل، أعلنت وئام أن حياتها تحمل الكثير من الأزمات، وأنها وصلت إلى مرحلة التفكير في الانتحار بسبب الضغوطات التي تواجهها من عائلتها والمحيطين بها، ولكنها تعود للصواب مرة ثانية.

ويذكر أن وئام قد توفت أول أمس الأحد عن عمر يناهز 34 عاما إثر سكتة قلبية تعرضت لها في دبي.

Facebook Comments