بيان صادر عن جامعة الأقصى حول الشجار الذي حدث صباح اليوم داخل حرمها

- ‎فيقطاع غزة
شجار جامعة الأقصىجانب من شجار جامعة الأقصى

غزة بوست – غزة

أدانت جامعة الأقصى بشدة ما حدث من اعتداء على حرمة الجامعة وممتلكاتها وعلى مكان إقامة الفعالية التي دعت لها الشبيبة الفتحاوية لتكريم الطلبة المتفوقين في ذكرى استشهاد القائد خليل الوزير “أبو جهاد”.

وقالت الجامعة في بيان صحافي صدر عنها اليوم الاثنين، إن مجموعات شبابية من خارج الجامعة قامت باقتحام حرم الجامعة والاعتداء على مكان إقامة الفعالية.

وأكدت رفضها للاعتداء على حرمة الجامعة، حيث ستتابع كل مجريات الحدث وستتخذ كافة الإجراءات القانونية بحق كل من تسبب وساهم في هذا العمل الخارج عن التقاليد والأعراف الجامعية وثقافة الشعب الفلسطيني.

وأشارت إلى أنها تبذل كل جهد ممكن من أجل توفير بنية تعليمية مناسبة لجميع طلبة الجامعة للحصول على تعليمهم الأكاديمي الذي يليق بهم وبالجامعة.

وأوضحت أنها تسعى جاهدة لإتاحة الفرصة لجميع الأطر الطلابية الممثلة قانونياً والمعتمدة لدى عمادة شؤون الطلبة بممارسة الأنشطة الطلابية.

وقررت إلغاء كل الفعاليات الطلابية حتى نهاية الفصل الدراسي الثاني، وذلك حفاظاً على المسيرة التعليمية داخل الجامعة.

ودعت الطلبة كافة إلى الحفاظ على النظام والقانون داخل الجامعة وتفويت الفرصة على كل من لا يريد خيراً لطلاب الجامعة والمؤسسات التعليمية.

واندلعت مشاجرة وعراك بالأيدي ظهر اليوم الاثنين بين انصار الرئيس الفلسطيني محمود عباس والنائب بالمجلس التشريعي محمد دحلان خلال حفل تكريم أوائل الطلبة بجامعة الأقصى بمدينة غزة.

وقال عدد من الطلاب من شهود العيان ان الشجار وقع اثناء إقامة حركة فتح حفل تكريم لأوائل الطلبة داخل حرم جامعة الأقصى بغزة، مشيرين الى ان حالة من الفوضى سادات المكان.

وأفاد الطلاب ان أمن جامعة الاقصى حاول فض الشجار الا أنه لم يستطع ، حيث تدخلت قوات الشرطة الفلسطينية لفضه ومحاولة عزل الجانبين عن بعضهما.

 

بيان جامعة الأقصى
بيان جامعة الأقصى

Facebook Comments