ليبرمان: التنسيق الأمني مصلحة متبادلة ومشتركة مع السلطة

- ‎فيالضفة المحتلة

غزة بوست – الضفة المحتلة

أكد وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، إن إعادة السلاح الذي تم اختطافه من الجنود في جنين أمس يدل على التنسيق الأمني العميق على الأرض مع السلطة الفلسطينية.

 

وقال ليبرمان في كلمة له من كريات شمونة شمال الأراضي المحتلة :”لقد مر الجنود بحدث صعب، لكنهم في النهاية كانوا أحياء، وفيما يتعلق بالتنسيق الأمني نرى نتائجه، أوجه كلمة جيدة لرجال الشرطة الفلسطينيين، هم يدركون أن التعاون الأمني هو مصلحة متبادلة ومشتركة، وبالتالي كلانا يحافظ على التنسيق الأمني”.

 

وأضاف: “لا توجد قيود علينا ولقد تصرفنا بعزم وسنواصل الدفاع عن مصالحنا الأمنية الحيوية”.

وذكرت صحيفة يديعوت احرونوت أن أجهزة أمن السلطة، أعادت إلى قوات الاحتلال بندقية (M16) التي استولى عليها شبان فلسطينيين من دورية إسرائيلية دخلت مدينة جنين عن طريق الخطأ.

 

وأوضحت الصحيفة أنَّ مجندة وجندي إسرائيلي دخلا عن طريق الخطأ مدينة جنين، وتعرضوا لضرب مبرح من قبل الشبان الفلسطينيين الغاضبين، وتبعها اختطاف بندقية المجندة التي تنتمي لكتيبة لواء جيش الاحتياط (6).

 

ووصلت المجندة إلى شمال الضفة المحتلة للمشاركة في عمليات الاعتقال والمداهمة التي ينفذها جيش الاحتلال.

 

في السياق، قال مصدر أمنى إسرائيلي “لولا التنسيق الأمني والتدخل السريع للأجهزة الأمنية الفلسطينية لحدثت كارثة للجنديين”.

About the author

مهتم بالأخبار السياسية على الصعيد العالمي والعربي وبشكل خاص على الصعيد الفلسطيني ، مُتابع لاخبار التكنولوجيا والاقتصاد .

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments