بالصور: سائقو غزة.. أوضاع معيشية صعبة.. ورفع لأسعار المحروقات “زاد الطين بلّة”

- ‎فيتقارير إخبارية, رئيسي

غزة بوست – غزة

تقرير: رباب الحاج
تصوير: حسن اصليح

وسط أوضاع أوشكت على الانفجار وحصار جعل الحياة في قطاع غزة على شفا حفرة من نار، خرج عشرات السائقين اليوم الأربعاء في وقفة اعتصامية ضد قرار رفع اسعار المحروقات بمدينة خانيونس جنوب القطاع.

السائقون رفعوا شعارات منددة بارتفاع أسعار المحروقات المصرية خلال الأيام الماضية بقرار من هيئة البترول في سلطة الطاقة بحكومة الحمد الله وتوحيدها مع الأسعار “الإسرائيلية”.

محمد الأسطل أحد السائقين عبّر عن رفضه لارتفاع سعر المحروقات وسط غلاء في سعر الترخيص للسيارات وتدهور للأوضاع المعيشة في القطاع بطريقة وضفها بالسلمية.

وقال الأسطل لـ”غزة بوست” :” عدا عن أننا لا نستطيع دفع رسوم الترخيص وننتظر من الجهات المعنية تخفيضها، تأتي الحكومة وترفع أسعار المحروقات لتزيد الطين بلة، وتلاحقنا وراء مصدر رزقنا الوحيد”.

 

مهنة من لا مهنة له

وأكد الأسطل أن العمل على سيارات الأجرة لم يعد يقتصر على السائقين فقد أصبحت مهنة من لا مهنة له في وقت تضيق في الأوضاع، ولا يتقاضى الموظفون رواتبهم فيضطرون للعمل في هذه المهنة لجمع شواك قليلة تسد رمق أبناءهم”

وتابع :”المصالحة عالقة وموظفون بلا رواتب ، حتى أننا كنا ننتظر فترات الإجازات لنعمل بشكل أفضل، إلا أن هذه المرة حتى في الإجازات لا يوجد عمل لأن الموظف لا يملك الشيكل ليخرج مع أبناءه مما يعود علينا نحن السائقين بالضرر.

وطالب المواطن الأسطل الجهات المسؤولة وحكومة الوفاق برفع كافة العقوبات ع قطاع غزة والنظر بعين الرحمة لمواطني القطاع الذين ضاقت بهم الحياة ذرعاً.

اعتصام في الأيام الماضية كان لأصحاب المحلات التجارية، وبالأمس للموظفين واليوم للسائقين، وسط دعوات لحراك شعبي غداً لكل الفئات المتضررة من هذه الأوضاع غداً.. فهل من مستجيب؟!

Facebook Comments