شرطة الاحتلال تعتقل أحد حراس المسجد الأقصى

- ‎فيالقدس المحتلة
قوات الاحتلال في المسجد الاقصىقوات الاحتلال في المسجد الاقصى / ارشيف

غزة بوست – القدس المحتلة

اعتقلت شرطة الاحتلال “الإسرائيلية”، صباح الاثنين،أحد حراس المسجد الأقصى المبارك ، نظراً  لدخوله من باب الأسباط.

وأفادت مصادر محلية ، بأن شرطة الاحتلال اعتقلت الحارس لؤي أبو السعد أثناء دخوله للأقصى من باب الأسباط، وتم تحويله إلى المحكمة “الإسرائيلية” في القدس المحتلة،فيما أخلت سبيل ثلاثة حراس آخرين.

وأشارت المصادر، إلى أن سلطات الاحتلال أفرجت عن ثلاثة حراس كانت اعتقلتهم صباحًا، وهم أحمد أبو عليا، فادي أبو ميزر وقاسم كمال، بعد تهديدهم بعدم الاقتراب من المستوطنين أثناء اقتحامهم للمسجد الأقصى.

وأوضحت أن شرطة الاحتلال قد استدعت مساء الأحد الحارس حمزة نمر للتحقيق معه في مركز شرطة “عوز” بجبل المكبر جنوب شرق القدس، وسلمته أمرًا للمثول أمام محكمة “الصلح” غربي المدينة، حيث أن الحارس نمر اعتقل الأربعاء الماضي عند باب السلسلة أثناء توجهه إلى عمله، ومن ثم أفرج عنه بشرط الإبعاد عن الأقصى والبلدة القديمة لمدة 20 يومًا.

كما استدعت شرطة الاحتلال أمس رئيسة شعبة الحارسات في الأقصى زينات أبو صبيح للتحقيق معها في مركز “القشلة” بالبلدة القديمة، بالإضافة إلى الحارس أبو السعد، والذي أخلت سبيله بعد عدة ساعات، وأعادت اعتقاله صباح اليوم.

يذكر أن شرطة الاحتلال تواصل استهدافها لحراس الأقصى عبر الاستدعاء للتحقيق والاعتقال والإبعاد عن الأقصى والبلدة القديمة، والتضييق على عملهم وتصديهم لانتهاكات واقتحامات المستوطنين للمسجد، وذلك باعتبارهم خط الدفاع الأول عن المسجد.

Facebook Comments