أسرى
شؤون الأسرى

هئية الأسرى : الأسرى يعشون ظروف معيشية صعبة

غزة بوست – وكالات

كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ،اليوم الاثنين ،عن أن الأسرى في سجن “مجدو” يعيشون ظروفاً معيشية صعبة وتصعيد حملة الاعتقالات في الفترة الأخيرة جراء الاكتظاظ في أقسام السجن .

وأفادت الهيئة ، بأن إدارة سجن مجدو قامت بفتح قسم “معبار”، وهو قسم يقضي به الأسرى الموقوفون عدة أيام تمهيداً لنقلهم إلى المعتقلات ومراكز التحقيق، لكن حتى اللحظة لم يتم نقل أي أسير إليه.

وأوضحت الهيئة ، أن  الأسير المريض صالح موسى (38 عاماً) من محافظة جنين يشتكي  من المعاملة المهينة والقاسية التي يتعرض لها أثناء نقله في البوسطة إلى مستشفى سجن الرملة لإجراء فحوصات طبية. حيث أن المسافة لا تتجاوز الساعة ، موضحاً أن الأسير خضع لعملية جراحية في مستشفى العفولة قبل شهرين، لإخراج الحصى من الكلى، لكنه لا يزال يعاني من آلام حادة مكان إجراء العملية.

وأشار الأسير إلى أن المسافة بين سجن “مجدو” ومستشفى سجن الرملة لا تتجاوز الساعة، لكن وحدة القمع الخاصة بالسجون والتي تُدعى “نحشون”، وتتولى في العادة عملية الإشراف على نقل المعتقلين.

يذكر أن إدارة هيئة السجون تتعمد تجميع عدد كبير من الأسرى من مختلف سجون الاحتلال ونقلهم في آن واحد، ومن ثم إبقائهم لساعات طويلة داخل الشاحنة، مقيدي اليدين والقدمين، ولا يقدم لهم الطعام ولا الماء.

شاركنا رأيك