بالصور: معرض "بريق الأمل" يزرع الأمل من جديد لمريضات السرطان
تقارير إخبارية رئيسي

بالصور: معرض “بريق الأمل” يزرع الأمل من جديد لمريضات السرطان

غزة بوست-خاص

تقرير: سيرين النمرة

تصوير: سفيان طافش

تحت شعار #افحصي_وطمنينا نظم برنامج العون والأمل لرعاية مرضى السرطان معرض “بريق الأمل” للمشغولات اليدوية، ضمن فعاليات شهر أكتوبر الوردي-وهو الشهر العالمي للتوعية حول سرطان الثدي-.

أجواء سادها التفاؤل، الارادة، والأمل لامسها كل من حضر المعرض المقام منذ أمس السبت والمستمر حتى غداً الاثنين بغزة والذي يضم عدد من المشاريع الصغيرة لمجموعة من الشباب ومريضات السرطان والناجيات منه .

 

بريق الأمل

 

مسؤولة ملف المرضى ببرنامج العون والأمل إيناس خضر قالت لـ”غزة بوست ” إن فكرة المعرض جاء لمساندة مريضات سرطان الثدي بالتزامن مع اليوم العالمي للتوعية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي والمعروف بـ ” أكتوبر الوردي”.

وأوضحت خضر، أن المعرض يضم زوايا خاصة بالمريضات من أجل عرض منتجاتهن الخاصة بهم، إضافة الى بعض الزوايا والمشاريع المختلفة لعدد من المشاركين من فئة الشباب .

 

إرادة قهرت المرض

 

تسرد السيدة هناء شحادة إحدى الناجيات من المرض لـ”غزة بوست” قصتها مع تحدي المرض، وتقول :”أصبت بالمرض منذ عام 2009 وتعرضت للعلاج الكيماوي والادوية حتى عام 2010 وتم شفائي بحمد الله”.

فبعدما تعرضت شحادة للإحباط من أثر المرض والعلاج، قررت الانضمام لمؤسسة العون والأمل لتلقي الدعم النفسي، مشيرة إلى أن الفضل الأول والأخير يعود للمؤسسة في دعم للمريضات مادياً ومعنوياً .

تتابع شحادة: “أنا معيلة لبيتي وأولادي وهذا المشروع يعطيني دفعة للأمام لأثبت ذاتي وأتناسى مرضي، حيث أصنع المخللات والأجبان بيدي وأقوم ببيعها “.

وفي ختام حديثها لـ”غزة بوست ” طالبت شحادة المؤسسات المعنية بدعم مشاريع مريضات السرطان وتوفير أماكن خاصة ومواد خام لهن من أجل الاستمرار بمشاريعهن وإعالة أنفسهن وتوفير علاجهن.

 

#افحصي_وطمنينا

 

أخصائية العلاج الطبيعي هند عناية أكدت على أهمية الفحص المبكر لسرطان الثدي لحماية النساء من الاصابة به.

وقالت :” “نسعى جاهدا كفريق مختص بإعطاء النصائح والتمارين الخاصة بالمريضات بعد العمليات الجراحية وقبلها للتخفيف من المضاعفات لديهن”.

ولفتت عناية الى الدور الكبير الذي تلعبه حملة #افحصي_وطمنينا في التوعية بضرورة الفحص المبكر للسيدات لتجنب هذا المرض.

 

 20% ستذهب لدعم المريضات

 

صاحبة مشروع “روزا ديزاين” الشابة رزان الخزندار توضح فكرة مشروعها حيث تقوم ابتكار تصاميم جديدة وجذابة وطباعتها على منتجاتها، موضحة أن المشروع قائم منذ 3 سنوات حتى الأن.

وأكدت الخزندار أن ما دفعها للمشاركة بمعرض بريق الأمل هو دعم السيدات المصابات بالمرض من خلال المساهمة بـ 20% من أرباح المعرض لشراء الأدوية لهن ومساعدتهن في تغطية تكاليف السفر لتلقي العلاج .

 

السوشيال ميديا وأثرها

 

عضو نادي الاعلام اجتماعي نوال الصفدي أكدت على دور الاعلام الاجتماعي بتغطية هذا النوع من الحملات والفعاليات لدعم مريضات السرطان .

وأشارت الصفدي الى تنظيم النادي لحملة تحمل هاشتاج #افحصي_ وطمنينا والتي تم التغريد عليها بشكل واسع عبر كافة منصات التواصل الاجتماعي (فيس بوك، تويتر، انستجرام)، لنقل الرسالة السامية من هذه الحملة للعالم أجمع

المعرض الذي ضم عدة فقرات تفاعلية لبعض الزوايا الفنية، لاقى إقبال الكثير من طلاب وطالبات الجامعات وكافة الفئات الشبابية من أجل تقديم الدعم والمساهمة بخلق أجواء تفائلية للمصابات بهذا المرض .

شاركنا رأيك