الحمد لله
تقارير إخبارية رئيسي

بالصور: اجتماع الحمد الله مع الفصائل.. وحماس: لن يتجاوز أي فصيل الخط الأحمر

غزة بوست – غزة

أكد رئيس الوزراء في حكومة الوفاق رامي الحمد الله تفهمه للمطالب الإنسانية العاجلة لسكان قطاع غزة، واعداً بتذليل كل العقبات لإنهاء معاناة القطاع.

وقال الحمد الله خلال اجتماعه بقادة الفصائل في غزة اليوم الأربعاء :” سنناقش كافة القضايا فور وصولنا الى رام الله مع السيد الرئيس محمود عباس، متفقون مع الفصائل في كل ما تحدثوا به، ولكن في نفس الوقت نحن جهة تنفيذية ولسنا جهة تقريرية”.

 

لن يتجاوز أي فصيل الخط الأحمر

بدوره أشار الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم إلى القضايا التي تمت مناقشتها مع حكومة الوفاق وهي القضايا الحساسة وعلى رأسها الصحة والكهرباء والمعبر البنية التحتية، موضحاً أن قضية المعبر والموظفين وعدة قضايا حتى اجتماعات القاهرة.

وقال برهوم :”تكاد تقول أن كل الفصائل الفلسطينية تحدثت بصوت واحد وهو أن حماس قدمت كل ما لديها والمطلوب منها، مؤكدا أن المسؤول الآن عن ادارة شؤون قطاع غزة هي حكومة الوفاق”.

وأضاف :”هناك قضايا نتفهم أن نناقشها في القاهرة ولكن الكهرباء والصحة والعمل ركزنا عليها عليها بشكل جمعي وتفصيلي ووجدنا تفهم وإصرار على أن تنجح الحكومة في أداء مهامها بغزة”.

وأكد برهوم انه لن يتجاوز أي فصيل فلسطيني الخط الأحمر ويحدث انتكاسة في المصالحة وينتج عن انقسام جديد،  فالانقسام ولّا بلا رجعة واليوم الشعب ينتظر بشغف قرارات مسؤولة من الحكومة وتوحيد الصف الداخلي الفلسطيني”.

 

المصالحة أصبحت خيارا استراتيجية

دعا عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب د.وجيه أبو ظريفة الجميع الى الاصطفاف بجانب الحكومة من اجل ان يكون د.وجيه أبو ظريفة التقدم في حل الملفات المطروحة وإحداث التغير في حياة المواطنين في قطاع غزة .

وأكد أبو ظريفة أن المصالحة اصبحت خيارا استراتيجية ولا يمكن خسارة هذه الفرصة ، مشيراً إلى أن جميع الفصائل طرحت وجهة نظرها بشكل صريح وجلي لرئيس الوزراء.

 

تعليمات رئاسية

القيادي في الجبهة الشعبية طومان قال إن ما تم هو وضع رئيس الوزراء رامي الحمد لله بصورة قضايا وهموم شعبنا في قطاع غزة، مشددا على ضرورة اتخاذ بعض الاجراءات اللازمة للتخفيف عن أهلنا في قطاع غزة.

وتابع طومان :”ساد الاجتماع أجواء إيجابية وانسجام فصائلي وتم التوافق علي عدة امور طرحت، وتفهم الحمد الله ذلك لكن من الواضح ان هناك تعليمات وتوجيهات ان لا تحل بعض القضايا الا بعد تفاهمات القاهرة الاثنين المقبل”.

 

 

شاركنا رأيك