وقفة اعلامية وحدوية
تقارير إخبارية رئيسي قطاع غزة

الصحفيون الفلسطينيون يتوحدون دعما للمصالحة الفلسطنية

غزة بوست- غزة

تقرير : سامر الزعانين

أكدت الأطر والكتل الصحفية في قطاع غزة على أهمية الصحفيين والمؤسسات الإعلامية الفلسطينية، في رأب الصدع وإشاعة أجواء الوفاق الوطني، في سبيل إنجاز المصالحة الفلسطينية ورفض التعامل مع كل محاولات إفشالها من أي أطراف كانت.

وقالت الأطر في الوقفة الإعلامية الوحدوية التي نظمها المكتب الإعلامي الحكومي صباح اليوم الثلاثاء، في ساحة المجلس التشريعي، ضمن فعاليات اليوم العالمي للتضامن مع الصحفي الفلسطيني الذي يوافق السادس والعشرين من سبتمبر من كل عام: “في ظل أجواء المصالحة الحالية وكخطوة في طريق إعادة الوحدة للبيت الصحفي الفلسطيني، فإننا نطالب ودون إبطاء بإزالة كل الآثار التي تمخضت عن حالة الانقسام، وانعكاساتها السلبية على الحركة الإعلامية الفلسطينية”.

من جهته قال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بغزة الأستاذ سلامة معروف لــ ” غزة بوست” : إن هذه الوقفة هي رسالة دعم ومساندة لجهود الوحدة الوطنية الفلسطينية وطي صفحة الانقسام بكل ما فيها من آثار وتداعيات ، مؤكداً إن الإعلام الفلسطيني يشكل الأنموذج الأول بدفع جهود إتمام المصالحة وتوفير البيئة المناسبة والمناخ الملائم ، كي تتم إجراءات المصالحة بالشكل المتفق عليه والذي يشخص الواقع الفلسطيني ويعيد الاعتبار للبيت الصحفي الفلسطيني .

ودعا معروف إلى الإسراع في إجراء انتخابات لنقابة الصحفيين الفلسطينيين بمشاركة جميع الصحفيين، خاصة في ظل الأجواء الإيجابية التي تشهدها الساحة الفلسطينية، من أجل ان تشكل بحق البيت الصحفي الجامع الذي يتحدث بلسان الجميع ، ولكي يتفرغ الجسم الصحفي الفلسطيني إلى مهمته الأسمى إلا وهي مجابهة الاحتلال وممارسته وجرائمه ضد الأسرة الصحفية والمؤسسات الإعلامية والصحفية وضد الشعب الفلسطيني .

وطالب معروف بإلغاء كل القوانين والقرارات التي تحد من حرية ممارسة العمل الصحفي، وضرورة سن قانون عصري ينظم المهنة ويحمي الصحفيين ويمنع سجنهم على خلفية قضايا النشر وإعطاء هامش الحرية المطلوب لممارسة العمل الصحفي .

بدوره ثمن الصحافي سعود أبو رمضان رئيس مجلس إداري نقابة الصحفيين الفلسطينيين في المحافظات الجنوبية الوقفة الإعلامية الوحدوية التي جمعت كافة الأطر والكتل الصحفية والإعلامية الممثلة والغير ممثلة في نقابة الصحفيين الفلسطينيين ، متمنياً استمرار وتواصل هذه الوحدة الإعلامية الفلسطينية .

وقال أبو رمضان لــ ” غزة بوست” : ” انه آن الأوان لتوحيد الخطاب الإعلامي على طريق المصالحة والوحدة الوطنية ليش فقط مستوى الطرفين ( فتح وحماس ) بل أن تنعكس أيضا على الشعب لترتيب البيت الفلسطيني من جديد ، وإعادة اللحمة بين كافة المؤسسات الفلسطينية .

وأشار أبو رمضان إلى انه يجب على حكومة الوفاق تبني وإقرار قانون المطبوعات والنشر الفلسطيني بنسخته المعدلة التي تتناسب مع التطورات على الصعيد المهني من جهة وعلى الصعيد النقابي من جهة أخرى ، والذي يحدد مهام الصحفي الفلسطيني من حقوق وواجبات وضمان حرية ممارسة عمله .

وأشاد الصحافي أيمن دلول مراسل إذاعة الأقصى عضو كتلة الصحفي الفلسطيني بالوقفة الإعلامية الوحدوية التي أتت بعد لقاء جمع الأطر الصحفية بدعوة من المكتب الإعلامي الحكومي بغزة ، لصياغة بيان موحد يجمع شمل الأطر والكتل الصحفية ويوحد الجهود الإعلامية من اجل دعم الوحدة الوطنية والاحتفاء باليوم العالمي للتضامن مع الصحفي الفلسطيني .

وأضاف دلول في حديثه لــ “ غزة بوست” إن هذه الوقفة تأتي للتأكيد على دعم الصحفيين للوحدة وتذليل العقبات أمامها ، خاصة إن وسائل الإعلام الفلسطينية تلعب دوراً هاما ً وكبيراً في تهيئة الأجواء الايجابية للوحدة الوطنية .

شاركنا رأيك