الأشغال : مشاريع إسكان للأسر الفقيرة وذوي الدخل المحدود

- ‎فيرئيسي, قطاع غزة
@سامر الزعانين
وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان إبراهيم رضوانوكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان إبراهيم رضوان

غزة بوست – غزة

كشف وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان إبراهيم رضوان أن المشروع الوحيد الذي توفر للوزارة خلال الفترة الماضية لإيواء الأسر الفقيرة والحالات الاجتماعية، هو مشروع “المأوى” الممول من الوكالة التركية للتنمية” تيكا”، والذي يحتوي على 320 وحدة سكنية في منطقة جحر الديك بالمحافظة الوسطى.

وقال رضوان إن هناك 4000 آلاف طلب تم تقديمه للوزارة من قبل الأسر الفقيرة في قطاع غزة، و17000 من ذوي الدخل المحدود والمتوسط، بهدف توفير سكن وتحسين ظروف سكن، حيث يحتاج 60% من مجموع السكان لبناء وحدة سكنية على الأقل.

وبين رضوان خلال مؤتمر صحفي بمقر وزارة الإعلام، صباح اليوم الثلاثاء، أن الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها سكان القطاع، زادت كثيرا من عدد الأسر الفقيرة التي لا تجد مصدرا للدخل، وغير قادرة على ترميم مساكنها المتهالكة أو إعادة بناء هذه المساكن أو توفير مأوى ملائم، ما جعل حياة الكثير منهم غير لائقة صحيا وبيئيا واجتماعيا.

وأضاف رضوان أن وزارة الأشغال العامة والإسكان لديها مسارين للتعامل مع أزمة السكن: المسار الأول يختص بالحالات الاجتماعية، وملف ذوي الدخل المتوسط والمحدود.

وبين أن وزارته وضعت عددا من المعايير للاستفادة من المشروع المذكور، تتعلق بالدخل وعدد أفراد الأسرة ودرجة الهشاشة وظروف السكن الحالي وغيرها.

وأشار الى أنه تم اختيار الأسر المرشحة التي لا يوجد لها معيل أو التي تحتوي على أفراد من ذوي الإعاقة والأمراض المزمنة، منهم: 267 حالات اجتماعية، و19 حالة هدم كلي لا يتوفر لها أرض لإعادة البناء، إضافة لـ 34 حالة خاصة لأسر تتعرض مساكنها للغرق خلال أثناء الشتاء أو تم هدم منازلها خلال تنفيذ مشاريع الوزارة من فتح طرق وخلافه.

وأكد أن العمل جاري لاستكمال إجراءات الانتفاع من هذا المشروع، على أن يتم الانتهاء خلال شهر أغسطس المقبل وتسليم المشروع للمنتفعين بعقود إجارة معفاة.

وفيما يخص مشاريع الترميم وإعادة البناء، أوضح رضوان أن لدى وزارته حاليا مشروع واحد فقط تمت الموافقة عليه قبل 3 سنوات من اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، لـ 377 حالة، تم تنفيذ المرحلة الأولى من هذا المشروع في حينه ل 127 حالة.

وأهاب رضوان بكافة المؤسسات والجهات الممولة التدخل العاجل لتوفير تمويل ذاتي كافي للتخفيف من أزمة السكن التي تعاني منها الأسر الفقيرة والتي وصلت لمستوى خطير، مبينا أن وزارته أوقفت استلام طلبات جديدة من الحالات الاجتماعية والفقراء بسبب تراكم آلاف الطلبات السابقة التي تحتاج الى بحث اجتماعي ودراسة ميدانية.

وتخفيفا عن المواطنين، أكد أن وزارة الأشغال العامة والإسكان فتح بوابة الكترونية حكومية على موقع الحاسوب الحكومي بداية شهر أغسطس المقبل لإحصاء الحالات التي تحتاج لسكن.

أما فيما يخص ذوي الدخل المحدود والمتوسط، فإن المشروع الوحيد المتاح للوزارة حاليا، هو مشروع مدينة سمو الشيخ حمد السكنية والتي وفرت 2300 وحدة سكنية على مرحلتين، حيث تم اختيار المستفيدين من بين 17.000 متقدم بالقرعة ومن خلال البحث الاجتماعي كما قال رضوان.

وأوضح أن الوزارة الآن بانتظار بناء المرحلة الثالثة والأخيرة بالكامل من المشروع، حيث يوجد 750 طلب احتياطي تم إجراء البحث الميداني لها.

Facebook Comments