تويتر تطلق تحديثاً جديداً على الويب وتطبيقات الأجهزة الذكية | غزة بوست

تويتر تطلق تحديثاً جديداً على الويب وتطبيقات الأجهزة الذكية

غزة بوست – تكنولوجيا

أطلقت شركة تويتر تحديثًا جديدًا لمنصتها على الويب وتطبيقات الأجهزة الذكية، يجلب معه تصميمًا جديدًا قالت إنها يتسم بالبساطة وبأنه أسرع وأسهل للاستخدام.

وقالت الشركة في بيان: “كنا قد أخبرناكم في العام الماضي عن هويتنا، (تويتر هي كل ما يحدث الآن حول العالم!) كما قمنا بتحديث علامتنا التجارية. والآن، بعد الاطلاع على الكثير من ردود الفعل والأفكار التي اقترحتموها، قمنا بتحديث منصتنا لتصبح أبسط وأسرع وأسهل للاستخدام”.

وأضافت تويتر: “استمعنا للعديد من الأفكار وأبقينا على المزايا التي أحببتموها، كما قمنا بتحديث أو ابتكار نهج مختلف للخصائص التي لم تفضلوها مسبقا بهدف إصلاح وتحسين المنصة”.

ويشمل التحديث الجديد كلًا من موقع تويتر على الويب وتطبيقها على نظامي أندرويد وآي أو إس، وكذلك تطبيق لوحة قيادة تويتر “تويت دك” TweetDeck وتطبيق الويب الجديد “تويتر لايت”.

ويتضمن التحديث أن الملف الشخصي والحسابات الإضافية والإعدادات والخصوصية أصبحت في مكان واحد، وسيتم طرح قائمة توجيه جانبية جديدة والاعتماد على علامات تبويب أقل في الجزء السفلي من التطبيق، وهو ما يعني، وفقًا لتويتر، فوضى أقل وتصفح أسهل على نظام آي أو إس.

وأصبح بإمكان المستخدمين الآن فتح روابط المقالات والمواقع الإلكترونية عبر متصفح سفاري في تطبيق تويتر، بحيث يمكن الوصول إلى الحسابات على المواقع التي قام المستخدم بتسجيل الدخول فيها. كما حسنت تويتر أسلوب وخطوط الطباعة لجعلها أكثر اتساقًا، وأضافت عناوين أكثر وضوحًا لتسهيل التركيز على الأحداث. كما قامت بتطوير طريقة عرض الصورة الشخصية لمعرفة التغريدات ومن يغردها بوضوح.

وقالت الشركة إنها طرحت رموزًا أكثر سهولة لتسهيل التفاعل مع التغريدات، “وخاصة إذا كنتم تستخدمون تويتر للمرة الأولى. فعلى سبيل المثال، يعتقد الأشخاص أن رمز الرد هو علامة السهم، لكن هذه العلامة تعني الحذف أو الرجوع إلى الصفحة السابقة”. أما الآن فقد تم تغييرها إلى شكل فقاعة الحديث، وهو الرمز الذي يعرفه معظم المستخدمين.

ويشمل التحديث الجديد أيضًا تحديث التغريدات الآن بشكل مباشر مع الردود وإعادة التغريد وعدد الإعجابات لتتمكنوا من رؤية المحادثات فور وقوعها. بالإضافة إلى خيارات وصول إضافية، مثل زيادة تباين الألوان وخيار فتح الروابط المتوافقة دائمًا عبر قارئ متصفح سفاري.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

شاركنا رأيك