وقال البيان إن طائرات من قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة، وقوة جوية عراقية شاركت في العملية، التي أطلق عليها اسم “الفجر الجديد”، وتهدف لتحرير مناطق الشريط الحدودي.

ويشارك في هذه العملية قوات من حرس الحدود العراقي والحشد العشائري وبإسناد من طيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف الدولي.

ومنفذ الوليد قريب من التنف، وهو معبر حدودي بين سوريا والعراق، حيث ساعدت قوات أميركية مقاتلين من المعارضة في محاولة استعادة السيطرة على المنطقة من مسلحي داعش.

وتتمركز قوات أميركية في قاعدة التنف في سوريا منذ العام الماضي، وقد سعت قوات النظام السوري والميليشيات الموالية مرارا الاقتراب من المنطقة، إلا أن طائرات التحالف الدولي تصدت لها.